الخبر وما وراء الخبر

ذمار.. ندوة ثقافية للوحدة الاجتماعية بمناسبة ذكرى الشهيد

4

نظمت الوحدة الاجتماعية بمحافظة ذمار، اليوم السبت، ندوة ثقافية تحت شعار “تضحيات الشهداء أثمرت عزا ونصرا للشعب اليمني” بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد، بحضور المحافظ محمد ناصر البخيتي.

وخلال الندوة، أكد المحافظ البخيتي أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد واستحضار المواقف البطولية للشهداء في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن.

كما أكد أهمية السير على درب الشهداء والوفاء لتضحياتهم في رعاية أسرهم وتسيير قوافل العطاء ودعم المرابطين في الجبهات بالمال والرجال، لافتا إلى أهمية مواصلة الصمود في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

من جانبه أشار مسؤول التعبئة العامة بالمحافظة، أحمد حسين الضوراني، إلى التضحيات التي قدمها الشهداء في سبيل الله والدفاع عن الوطن، مؤكدا ضرورة الاهتمام بأسر الشهداء ورعايتها كأقل واجب تجاه المواقف البطولية التي قدمها الشهداء.

ولف إلى أهمية تعزيز الوعي القرآني في أوساط المجتمع، واستلهام الدروس والعبر من ذكرى سنوية الشهيد في الوفاء لأسر الشهداء وتسيير قوافل دعم المرابطين في جبهات البطولة.

بدوره أكد مدير مكتب الهيئة العامة لشؤون القبائل، يحيى غيلان، أن تضحيات الشهداء أثمرت نصرا للشعب اليمني في مواجهته للعدوان خلال ثمان سنوات من الصمود.

وأشار إلى أن محافظة ذمار قدمت قوافل من الشهداء في سبيل الله وتحرير الوطن من الوصاية الخارجية وهيمنة قوى الطغيان الأمريكي الصهيوني.

وتناولت الندوة ثلاثة محاور، حيث تطرق مدير مكتب الإرشاد بالمحافظة، عبدالله اللاحجي، في المحور الأول إلى ثقافة الشهادة في سبيل الله والدفاع الوطن وعظمة التضحيات التي قدمها الشهداء في معركة الثبات على الحق في مواجهة الباطل، وأهمية إحياء ثقافة الشهادة في نفوس أبناء الأمة للدفاع عن نفسها ودرء الأخطار التي تهددها.

فيما أوضح الناشط الثقافي يحيى الموشكي في المحور الثاني أهمية استلهام الدروس من مواقف وتضحيات الشهداء والتذكير بالشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة في سبيل الله والدفاع عن الوطن والوفاء لهم من خلال رعاية أسرهم.

في المحور الثالث أكد الناشط حسن الموشكي أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد والتذكير بفضل الشهداء وتضحياتهم التي حققت الأمن والاستقرار واستقلال القرار، لافتًا إلى أهمية رعاية أسر الشهداء عرفانا ووفاء للشهداء الأبرار.