الخبر وما وراء الخبر

الرئيس المشاط يعزي في وفاة الشاعر الدكتور عبدالعزيز المقالح

7

بعث الرئيس مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، برقية عزاء ومواساة في وفاة شاعر اليمن الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح، الذي توفي اليوم بصنعاء عن عمر ناهز 85 سنة، قضى معظمه شاعرا وأديبا ومناضلاً.

وأكد الرئيس المشاط، في برقية العزاء التي بعثها إلى نجل الفقيد محمد عبدالعزيز المقالح، أن اليمن والأمة العربية قد خسرا برحيل الشاعر المقالح واحدا من كبار شعراء اليمن وأهم رموزه.

وأشار إلى المواقف الوطنية للفقيد الدكتور المقالح في الدفاع عن الثورة والجمهورية والوحدة، والذي اختار الانحياز لوطنه في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي وقدم مثالاً صادقاً في التزام القضية الوطنية.

ونوه بتجربته كاتبا وناقدا التزم موقفا صادقا في علاقته بالكتابة والنقد وعبّر عن تجربة مختلفة ومتميزة في علاقته بكتابة القصيدة والنقد والمقال، وكان في كل ذلك علما كبيرا.

وقال الرئيس المشاط: “لقد كان شاعر اليمن الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح أستاذا لأجيال من الأدباء والكتاب، وواحدا من كبار الشعراء الذين مثلوا إضافة للقصيدة العربية وبرز علما من أعلامها، وبالتالي فتجربته ستظل مدرسة مشرعة الأبواب للأجيال القادمة”.

وأعرب عن خالص العزاء وأصدق المواساة لأسرته وآل المقالح كافة في محافظة إب بهذا المصاب الأليم، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع الرحمة والمغفرة ويسكنه الفردوس الأعلى في الجنة، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.