الخبر وما وراء الخبر

طهران تتهم لندن بدعم غرفة الحرب ضد الشعب الإيراني

2

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني، رداً على تصريحات وزير الخارجية البريطاني بأن الحكومة البريطانية بشعاراتها الكاذبة حول الصحافة الحرة تدعم رسمياً غرفة الحرب ضد الشعب الإيراني.

وقال كنعاني ، في تغريدة الأربعاء رداً على التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي بشأن تشديد الحماية لموظفي شبكة إيران اينترنشنال الإرهابية وادعاء دعم الصحافة الحرة : إن النظام الذي يستضيف ويدعم شبكة تروج بحرية للإرهاب والعنف والفوضى ضد الشعب الايراني وأمنه القومي، يدعي أننا “نأخذ أهمية الصحافة الحرة والنزيهة على محمل الجد. ”

وأضاف: سيادة الوزير؛ إنكم بهذه الشعارات الكاذبة، تدعمون رسمياً غرفة الحرب ضد الشعب الإيراني.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط السعودية ومقرها لندن حول تعزيز حماية بلاده لشبكة “إيران انترنشنال ” الإرهابية: “نأخذ أمن الناس في بريطانيا على محمل الجد. نحن نأخذ أهمية الصحافة الحرة والنزيهة والمفتوحة على محمل الجد بشكل كبير، وعندما نعتقد أن هناك تهديدات على الأراضي البريطانية، فإننا نرد بوضوح “.