الخبر وما وراء الخبر

صرخات طفل .. من الوطن العربي

8

بقلم// احترام المُشرّف

وفي يوم الطفولة أرهفوا أسماعكم أنصتوا جيدًا فهناك صرخات طفل غاضبة م̷ـــِْن الوطن العربي هناك ثورة عارمة م̷ـــِْن أطفال العرب إلى العالم المتشدق بحقوق الطفولة .

صرخة غضب يطلقها أطفال اليمن والعراق وسوريا ولبنان وغيرها م̷ـــِْن العالم العربي
وإذا قام أطفال العرب بهذه الصرخة وارادوا م̷ـــِْن يمثلهم فلن يكون ممثلهم إلا الطفل الفلسطيني.

نعم طفل الحجارة هو من سيكون في مقدمتكم يا أطفال العرب ولتكن صرختكم مدوية لتصم أذان الأمم المتحدة ولتعري يومها الذي جعلته للطفل وهي من تري وتسمع ما تعانوه يا أطفال العرب.

ولتحاكموا العالم م̷ـــِْن تأريخ 1954 الذي أُقر به يوم للطفل فماذا كان لكم منذ ذلك التأريخ إلى اليَوُم
ذلك التأريخ الذي لم يأتِ إلا وطفل فلسطين يصرخ ويستغيث من يحمى طفولتي وإلى الًيَوُم وهو يقتل ويعتقل وتلاه بقية أطفال العرب ؛بل على العكس كانت الأمم المتحدة هي المسبب الرئيسي لصراخكم وكانت هي المغطية لكل ماتعانوه ولم تحرك ساكنًا فليكن ه̷̷ـَْـُذااليوم هو يوم الطفل العربي الذي شاب قبل المشيب وأصبح يعرف ماهو الوجع وكيف يكون الألم.

ولعل أطفال العالم يسمعوا صرخاتكم ويقفوا معكم ضد المنظمة التي لم تعطكم م̷ـــِْن حقوقكم شيء لتقفوا يا أطفال في يومكم كما أنتم بجراحكم الملتهبة بملابسكم المهترية ببطونكم الخاوية بعيونكم الممتلئة بدموع الطفولة التي لم تر في الطفولة غير الألم .

وستكبرون يا أطفال العرب
وسيأتي اليوم الذي تكون لكم فيه الكلمة وتنقذوا الأطفال الذين سيأتون من بعدكم ولن تجعلوهم يعانوا كما عانيتم فلاتيأسوا يا أطفال العرب فيومكم آتٍ وسيكون لكم أنتم الحق في أن تجعلوا يوم للطفولة فتلك الأمم لاتعرف شيء مماتعرفون أنتم فقط يا أطفال العرب م̷ـــِْن تعرفون ماذا تريد الطفولة.