الخبر وما وراء الخبر

عضو السياسي الأعلى الحوثي: مدونة السلوك جاءت على أساس بناء الوطن وخدمة الموظف

15

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن مدونة السلوك الوظيفي جاءت على أساس بناء الوطن وخدمة الموظف كونها تعرفه على مهامه والتزاماته وواجباته.

وأوضح الحوثي في كلمة له خلال تدشين وزارة الخدمة المدنية العمل بالمدونة، اليوم الثلاثاء، أن منتقدي المدونة هم ممن فقدوا المسؤولية وأخلوا بها ولم يستطيعوا أن يقدموا شيئا للوطن.

وقال الحوثي: “المرتزقة في الخارج لا يبنون وطنا، ومن ذهب لاستجلاب العدو لبلده ومن يعيشون على أرصفة الرياض والقاهرة لا يمكنهم أن يبنوا وطنا ولا يستحقون أن يعيشوا فيه؛ لأن من يستحق الوطن هم من يحبه ويقوم بخدمته والدفاع عنه”.

وأضاف: “المدونة تتحدث عن فضائل وقيم ومَن لا يريد أن يكون من أصحاب الفضائل لا يستحق البقاء في السلك الوظيفي، كما أن المدونة تعزز لدى الموظف معاني الصدق والأمانة ولا يوجد فيها ما يخالف القرآن الكريم”.

ورحب عضو السياسي الأعلى بأي إضافات جوهرية ونوعية من شأنها تطوير المدونة، قائلا: “حاضرون لكل من يتقدم بما لديه من أجل تطوير المدونة، ولا أحد يزايد علينا، ومن يقول وضع المدونة مع عدم وجود الراتب نرد عليه: أعيدوا جمع الإيرادات للبنك المركزي وسنصرف المرتبات كما صرفناها لكل المحافظات قبل نقل البنك”.

وأكد أن اليمن سيخرج من معركته مع العدوان منتصرًا إداريًا وعسكريًا ومعيشيًا واجتماعيًا.

من جانبه، أوضح وزير الخدمة المدنية والتأمينات، سليم المغلس، أن المدونة تمثل مجموعة من القيم والمبادئ والسلوكيات الهامة والضرورية التي ينبغي على الموظف التحلي بها، مؤكدا أن التزام الموظفين بها سيكون له الأثر الكبير على الواقع وسيساعد في تحسين أدائهم وتحقيق النجاحات في مختلف المجالات.

وأوضح أنه تم إعداد برنامج تنفيذي للمدونة على ثلاث مراحل: الأولى إنزالها للموظفين واستلامها وضم ذلك في ملفاتهم الوظيفية، والثانية مرحلة التوعية والتدريب عليها، فيما تتضمن المرحلة الثالثة التطبيق والتنفيذ العملي للمدونة.

وأشار إلى أنه سيرافق كل مرحلة تقييم خاص بها، حاثا الجهات على استكمال المرحلة الأولى والبدء في المرحلة الثانية.

واستعرض الوزير المغلس عدداً من الخطوات العملية في إطار تنفيذ المدونة على مستوى الوزارة شملت توجيه قطاع الأجور والموازنة بإعداد التسويات والعلاوات لموظفي الجهاز الإداري للدولة منذ ٢٠١٣ لحفظها كاستحقاق إلى حين توفر الاعتمادات، ومناوبة قيادات الوزارة في خدمة الجمهور على مدار الأسبوع للقاء بالمواطنين وتسهيل معاملاتهم.

بعد ذلك قام وزير الخدمة المدنية ووكلاء الوزارة ومديرو الموارد البشرية في الوحدات العامة والموظفين بالتوقيع على المدونة.