الخبر وما وراء الخبر

هيئة رئاسة مجلس النواب تبارك الإجراءات التحذيرية لمنع نهب الثروة النفطية

2

باركت هيئة رئاسة مجلس النواب الإجراءات التحذيرية لمنع نهب ثروة اليمن النفطية من قبل تحالف العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته.

وأشادت الهيئة في اجتماعها، اليوم الثلاثاء، برئاسة رئيس المجلس يحيى الراعي، بدور القوات المسلحة اليمنية ويقظتها العالية في حماية الثروة النفطية وإيقاف العبث بها من قبل تحالف العدوان ومرتزقته، من خلال الانتقال من التحذير إلى المنع المباشر والحيلولة دون نهب ثروات الشعب اليمني.

واعتبرت الهيئة ذلك وسام شرف يعتز به كل يمني حر، وإنجازا عسكريا وانتصارا تكتيكيا يضاف إلى سلسلة الانتصارات التي يحققها أبطال القوات المسلحة والأمن، العيون الساهرة لحماية الثروات والسيادة الوطنية، وترسيخ الأمن والاستقرار في ربوع اليمن.

وفي الاجتماع أكد رئيس المجلس، على أهمية شحذ الهمم والعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة كافة التحديات التي تعترض مسيرة الوطن وما يتعرض له من حرب اقتصادية ومنها نهب ثروات الشعب اليمني وحرمانه من الاستفادة من عائداتها في صرف مرتبات الموظفين وتحسين الخدمات.

وأشار إلى أن المرحلة الراهنة تتطلب تعزيز وحدة الصف الوطني وتوحيد كافة الجهود في سبيل الانتصار لمظلومية الشعب اليمني، وفي مقدمتها الخروج من حالة اللا حرب واللا سلم إلى السلام الدائم والمشرف.

ونوه بأهمية فتح المطارات والموانئ اليمنية بشكل كامل ودائم، وعدم عرقلة دخول سفن الوقود والغذاء والدواء، وعدم تحميل الشعب اليمني أي قروض أو التزامات بسبب ما ترتكبه حكومات الفنادق من صفقات مشبوهة لنهب وتبديد الثروات والمقدرات التي هي ملك لكل الشعب اليمني.

هذا ونددت هيئة رئاسة مجلس النواب، باستمرار الصمت العربي والإسلامي المعيب وخاصة الدور المتخاذل والمخزي لدول الهرولة والتطبيع والموالاة للعدو الصهيوني، تجاه ما يتعرض له الشعبان الفلسطيني والسوري من اعتداءات وانتهاكات متكررة، داعية لتوحيد الصف العربي والإسلامي لمواجهة صلف وغطرسة العدو الصهيوني.

كما ناقشت الهيئة عددا من المواضيع الهامة، منها ما يتعلق بمدونة السلوك الوظيفي وأخلاقيات العمل في وحدات الخدمة العامة، ووجهت الأمانة العامة بتدشين العمل بالمدونة في الجهاز الإداري للأمانة العامة بالمجلس.