الخبر وما وراء الخبر

حجة.. صلح قبلي ينهي قضية قتل بين آل الشعبي

4

أنهى صلح قبلي بمحافظة حجة اليوم الاثنين، قضية قتل بين أبناء العمومة من آل الشعبي في جياح بمديرية أفلح اليمن.

وفي الصلح القبلي الذي تقدمه محافظ محافظة حجة هلال الصوفي أعلن أولياء دم المجني عليه خالد علي الشعبي العفو عن حسن حسين محمد الشعبي وياسر أحمد أحمد علي الشعبي من أبناء منطقة الشعابية بجياح لوجه الله وتشريفاً للحاضرين.

ونوه المحافظ الصوفي، بمواقف آل الشعبي في التنازل عن بعضهم البعض وإغلاق ملف القضية استجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في إصلاح ذات البين وإنهاء القضايا الاجتماعية والثارات والتفرغ لمواجهة العدوان وأدواته.

وأكد أهمية توحيد الصف والوقوف في خندق الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره والاستمرار في رفد الجبهات بقوافل الرجال والعطاء وتقديم التضحيات حتى تحقيق النصر المؤزر.

ودعا محافظ حجة أبناء المحافظة إلى الاقتداء بآل الشعبي في معالجة القضايا المجتمعية المعلقة منذ سنوات وتفويت الفرصة على المتربصين النيل من أمن واستقرار الوطن وتمزيق النسيج الاجتماعي.

فيما ثمن مدير المديرية خالد اليزيدي، جهود كل من ساهم وبادر وشارك في حل القضية وإغلاق ملفها، معتبراً عفو آل الشعبي عن بعضهم ليس بغريب على من يقدمون التضحيات دفاعاً عن الوطن وسيادته واستقلاله.

حضر الصلح عدد من المشائخ وعدد من أعضاء المجالس المحلية والشخصيات الاجتماعية بمديريات أفلح اليمن والمحابشة وقفل شمر.