الخبر وما وراء الخبر

الرئيس الكوري الشمالية يتوعد برد نووي على تهديدات الأعداء

1

توعد رئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أن أعداء بلاده سيلقون ردا بالأسلحة النووية إذا استمرت تهديداتهم ضد بلاده.

ووفق وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، قال جونغ أون: إنّ “قواتنا النووية جاهزة”، مضيفاً أنّ “المواقف المعادية لنا تدفعنا إلى تحسين الردع النووي”.

وأشارت الوكالة إلى أن كيم أشرف بنفسه على تجربة صاروخية أجرتها كوريا الشمالية الجمعة، موضحة أن التجربة كانت لنوع جديدٍ من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

ولفتت إلى أن الصاروخ الباليستي العابر للقارات من طراز هواسونغ 17 حيث تم إطلاقه من مطار بيونغ يانغ الدولي وحلق على ارتفاع 6040 متراً وطار لمسافة 1000 كيلومتر وسقط بدقة في المنطقة المخطط لها في بحر كوريا الشرقي.

وقال كيم إن “القوة النووية لكوريا الديمقراطية أثبتت مرة أخرى أنها قادرة على ردع أي تهديدٍ نووي” مشيراً إلى أن الوضع الخطير الذي أصبح فيه التهديد العسكري للولايات المتحدة والقوى المعادية في جميع أنحاء كوريا الديمقراطية أكثر وضوحاً يجعلنا نسرع الردع النووي الساحق.

وطالب كيم الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بإعادة النظر في خيارهم والتوقف عن إجراءات العدوان والتدريبات الحربية التي تحاول تدمير السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وقال: “إذا استمر العدو في التهديد من خلال إدخال وسائل الحرب النووية علناً فإن جيش كوريا الديمقراطية سيرد بحزم على الأسلحة النووية من خلال المواجهة المباشرة”.

وكانت بيونغ يانغ أعلنت سابقاً أنّها ستردّ على التدريبات المشتركة بين الولايات المتّحدة وكوريا الجنوبيّة بإجراءات عسكريّة “حازمة وساحقة”.