الخبر وما وراء الخبر

بن حبتور يشارك في فعالية الاحتفاء باليوم الوطني للإحصاء

2

شارك رئيس مجلس الوزراء، الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم الأحد، في فعالية الاحتفاء باليوم الوطني للإحصاء، منوها بالأداء المنهجي للجهاز المركزي للإحصاء في تجميع وتوثيق البيانات وبدوره المحوري في إعانة صانع القرار على اتخاذ قرارات سليمة وإعداد خطط واقعية.

وفي الفعالية التي نظمها الجهاز المركزي للإحصاء بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان بمناسبة اليوم الوطني للإحصاء 2022م، أشاد رئيس الوزراء، بالكادر النوعي والاختصاصيين المميزين لدى الجهاز، والذين استطاعوا وبجدارة أن يؤسسوا لمنهج إحصائي مهم، لافتا إلى أهمية دور الجهاز وما يوفره من أرقام ومؤشرات تخدم سياسات الحكومات المتعاقبة في وضع خطط التنمية.

وقال: “نحن سعداء بنشاط هذا الجهاز، الذي تجاوز حواجز الجغرافيا والسياسة، واستطاع أن يقدم لنا نموذجا للعمل الوطني الوحدوي الشامل”.

وأضاف أن هذا الجهاز حمل مسئولية توثيق مختلف جوانب الدمار الشامل الذي تعرضت له الجمهورية اليمنية برغم الصعوبات والتحديات التي تواجهه.

وأكد أن الجهاز هو العصب الرئيسي لمعالجة وتنظيم المعلومات وفق منهجية صحيحة، كما هو المسئول عن تقديمها للعالم لكي يتم اعتمادها.

وشدد رئيس الوزراء، على جميع الوزارات والمؤسسات في مختلف أنشطتها الإحصائية والتوثيقية المتعلقة بحصر الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي تسبب بها العدوان والحصار، التنسيق مع الجهاز المركزي لاعتمادها، لكي تصبح بيانات وأرقام يعتد بها محليا ودوليا.

وذكر أن مجلس الوزراء منذ 5 سنوات قد اتخذ القرار بأن تناط مسئولية إعداد التقرير الوطني الخاص بالأضرار بهذا الجهاز الحيوي.

وأكد أن الحكومة تقف باستمرار مع هذا الجهاز لكي يقوم بمهامه وواجباته الاحصائية ووضع المؤشرات بكل شفافية لكي يتم إعلانها للعالم أجمع.

واعتبر المعلومات التي تم عرضها في هذه الفعالية، بأنها مهمة وتقدم نموذجا للتعاون مع الأجهزة التي تعرضت طيلة السنوات الماضية للعدوان والاستهداف المباشر.

من جانبه، أكد وكيل الجهاز المركزي للإحصاء، فارس الجهمي، أن الاحتفال باليوم الوطني للإحصاء يأتي تماشيا وتأكيدا لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى المعبرة عن الاهتمام بالإحصاء ودوره الفعال في التنمية الشاملة والاهتمام من الحكومة ووزارة التخطيط وكافة الشركاء في المنظومة الوطنية للاحصاء.

وأشار إلى أن الجهاز يحرص في هذا اليوم على استعراض إنجازاته خلال الفترة ١١ نوفمبر ٢٠٢١م إلى ١١ نوفمبر ٢٠٢٢م على مستوى تنفيذ المشاريع الإحصائية والإصدارات والنشرات في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والديمغرافية ومذكرات التفاهم مع مختلف الجهات التي تمثل المصادر للإحصاء الوطني.

بدوره، أشار ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان، علي السيد، إلى أهمية توفير البيانات والإحصاءات الرقمية في رسم السياسات والخطط والبرامج التنموية في أي بلد، مؤكدا التزام صندوق الأمم المتحدة تقديم المساعدة والدعم لتمكين الجهاز من وضع استراتيجيات استثنائية بما يعزز من أهداف التنمية في اليمن.

تضمنت الورشة الاحتفالية عروضاً توضيحية عن إنجازات الجهاز ١٤٤٤/ ٢٠٢٢م في مجال الأسعار والأرقام القياسية والآثار الاجتماعية والاقتصادية للنمو السكاني والخصوبة في اليمن ١٩٩٤م / ٢٠٣٠م.