الخبر وما وراء الخبر

وسط مقاطعة واسعة.. افتتاح مراكز الاقتراع في البحرين

5

فتحت مراكز اقتراع الانتخابات النيابية أبوابها في البحرين، اليوم السبت، وسط دعوات واسعة لمقاطعة هذه الانتخابات الصورية.

وأجمعت قوی المعارضة البحرينية في الخارج والداخل على مقاطعة الانتخابات النيابية، بسبب ديكتاتورية النظام وتهميش الشعب وسلب القرار منهم.

الشيخ عيسى قاسم: المشاركة خيانة

وقال عالم الدين البحريني البارز الشيخ عيسى قاسم، أمس الجمعة: إن هذه انتخابات امتحان للبحرينيين، وإن شاركتم بزخم في الانتخابات فقد فشلتم في الامتحان”.

وأكد الشيخ قاسم أن “مسؤولية البحريني مقاطعة الانتخابات، مشددا على أن المشاركة خيانة، مضيفا أن مقاطعة الانتخابات تعني أنك مغلوب على أمرك.

وقال: إن “الدستور الصحيح والعادل هو الذي يرضاه الله والمجالس النيابية تتأسس لخدمة الشعوب وليس لخدمة السلطة”، مشددا على أن “البرلمانات التي لا تخدم الشعوب تتحول إلى كارثة”.

وأضاف إن “الكفوء والمخلص معزول في هذه الانتخابات ويستبعد من قائمة الترشيح وبالتالي فإن البرلمان سيخلو من المخلصين والكفوئين، والذين يصوتون في الانتخابات هم الجيش والقوى الأمنية”.

وصرح الشيخ نعيم قاسم بأن “دعاة التطبيع انضموا للناخبين والنظام فتح مركزا انتخابيا في الأراضي المحتلة”، مؤكدا أن “التوزيع الانتخابي يخدم السلطة والنظام”.

الوفاق: المعارضة أجمعت على مقاطعة الانتخابات

بدوره قال نائب أمين عام جمعية الوفاق المعارضة الشيخ حسين الديهي: ان قوى المعارضة البحرينية أجمعت على مقاطعة الانتخابات البرلمانية بسبب الديكتاتورية في البلاد.

وأكد الديهي، أن قوی المعارضة البحرينية بأجمعها في الخارج والداخل وخلف القضبان أعلنت موقفها بمقاطعة الانتخابات النيابية، بسبب ديكتاتورية النظام وتهميش الشعب وسلب القرار منهم.

وأوضح أن النظام يخطط لبناء سفارة إسرائيلية، بحيث يكون وكراً استخباراتياً ضخماً في المنطقة “لإسرائيل”، وسيشكل خطراً على البحرين وعلى المنطقة بأكملها.

وكانت منظمة العفو الدولية أكدت أن الانتخابات النيابية التي ينظمها النظام البحريني ستجري في بيئة يسودها القمع السياسي، معتبرة أن سلطات المنامة ارتكبت انتهاكات لحقوق الإنسان طوال عقد من الزمن، وقامت بحظر المعارضة السياسية.