الخبر وما وراء الخبر

تستمر 10 أيام.. أمريكا تطلق مناورات عسكرية مع اليابان

5

أطلق الجيش الأمريكي وقوات الدفاع الذاتي اليابانية، اليوم الخميس، مناورة “كين سورد””Keen Sword” المشتركة والتي ستستمر حتى الـ19 من نوفمبر الحالي، في خطوة من شأنها زيادة التوتر في منطقة جنوب شرق آسيا.

وبحسب وزارة الدفاع اليابانية، سيشارك نحو 26 ألف جندي من القوات البرية والبحرية والجوية في التدريبات من الجانب الياباني، وسيشارك نحو 10 آلاف عسكري من الجانب الأمريكي، من بينهم أفراد من فرقة الفضاء.

بالإضافة إلى ذلك، ستشارك 20 سفينة تابعة لقوات الدفاع الذاتي اليابانية و10 سفن أمريكية، بالإضافة إلى 250 طائرة يابانية و120 طائرة أمريكية، بما في ذلك طائرة “أوسبري تيلتروتور” في المناورات.

كما سينضم ما مجموعه أربع سفن وطائرتان من القوات المسلحة لأستراليا وكندا والمملكة المتحدة إلى الجيش الأمريكي والياباني خلال المناورات، التي يتضمن سيناريوهات ممارسة الدفاع عن جزر توكونوشيما النائية في محافظة كاجوشيما، وستستمر التدريبات حتى 19 نوفمبر.

وقالت القيادة اليابانية المشتركة في بيان: “أصبحت التدريبات العملية الحالية هي السادسة عشرة على التوالي، وتمت دعوة مراقبون من أستراليا وكندا وفرنسا والهند ونيوزيلندا والفلبين وكوريا الجنوبية وبريطانيا العظمى والناتو”.

واختتمت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، السبت الفائت، مناورات جوية مشتركة هي الأكبر على الإطلاق بينهما، استمرت 6 أيام، نشرت أمريكا خلالها قاذفتين من طراز بي-1بي بعيدتي المدى.

وحذر الجيش الكوري الشمالي، الاثنين الماضي من أنه سيرد على التدريبات المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بإجراءات عسكرية “مستدامة وحازمة وكاسحة”.

وردا على استفزازات الولايات المتحدة وحلفاؤها “كوريا الجنوبية واليابان”، التي تجري مناورات عسكرية منتظمة أجرت بيونغ يانغ أكثر من 30 عملية إطلاق صواريخ منذ بداية العام.