الخبر وما وراء الخبر

تدشين صرف الأجهزة التعويضية والمستلزمات الطبية للمعاقين بصندوق رعاية وتأهيل المعاقين

11

دشن مدير مكتب رئيس الجمهورية، أحمد حامد، ومعه نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات، الدكتور حسين مقبولي، اليوم الأربعاء، بصندوق رعاية وتأهيل المعاقين، مشروع صرف الأجهزة التعويضية والمستلزمات الطبية المساعدة للأشخاص ذوي الإعاقة بمبلغ مليار و500 مليون ريال.

وفي التدشين، أكد مدير مكتب رئيس الجمهورية اهتمام القيادة السياسية بشريحة الأشخاص ذوي الإعاقة كونها واحدة من أهم شرائح المجتمع التي يجب تقديم كافة أوجه الدعم والرعاية والتأهيل لها.

وأشار إلى أن الزيارة اليوم لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين والاطلاع عن قرب على أوضاع الصندوق والمعاقين وتلمس همومهم ومشاكلهم تأتي تجسيدا لهذا الاهتمام بالصندوق باعتباره الجهة المعنية بتقديم برامج الدعم والتمويل لهذه الشريحة في كافة المجالات.

وتطرق حامد إلى ما خصصته مدونة السلوك الوظيفي، التي دُشنت مؤخرا، من اهتمام بشريحة الأشخاص ذوي الإعاقة وإعطائها مساحة واسعة في فصولها الستة إيمانا بأهمية هذه الشريحة سواءً في صندوق المعاقين أو وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أو بقية الوزارات والقطاعات.

وقال حامد “سوف تلمس فئة ذوي الإعاقة نتائج ما تم استيعابه في مدونة السلوك الوظيفي في القريب العاجل”، مثمنا الدور الكبير الذي تقوم به إدارة صندوق رعاية وتأهيل المعاقين في تقديم كافة الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة ودعم وتمويل مشاريع الجهات المعنية بذوي الإعاقة على مستوى أمانة العاصمة والمحافظات، حاثا موظفي الصندوق على بذل أقصى الجهود والمثابرة والتفاني والإخلاص في خدمة هذه الشريحة والعمل على تنفيذ مدونة السلوك الوظيفي في تعاملهم مع هذه الفئة الهامة في المجتمع.

من جانبه أوضح المدير التنفيذي لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين، علي ناصر، أن الأجهزة التعويضية التي سيتم تقديمها تشمل الأجهزة المساعدة على الحركة والوسائل التعليمية المعينة لذوي الإعاقة (كراسي متحركة، سماعات، أطراف صناعية، مفاصل صناعية، مكتبة برايل) في أمانة العاصمة وبقية المحافظات.

ولفت إلى أن هذا المشروع يأتي بعد أيام من قيام صندوق المعاقين بتدشين مشروع التمكين الاقتصادي للأشخاص ذوي الإعاقة بمبلغ ثلاثة مليار بالتعاون مع اللجنة الزراعية والسمكية العليا ومؤسسة بنيان في 50 مديرية نموذجية، إلى جانب تقديم الخدمات المختلفة لذوي الإعاقة مؤسسات وأفراد.

وأشار إلى أن صندوق المعاقين يسعى إلى فتح آفاق واسعة من برامج التأهيل والتمكين الاقتصادي للأشخاص ذوي الإعاقة وإحداث نقلة نوعية في خدمة ورعاية ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع وتمكينها من حقوقها بأعلى جودة وأقل تكلفة وفق معايير الجودة التي نسعى إلى تنفيذها في كافة خدمات الصندوق.

عقب ذلك قام مدير مكتب رئاسة الجمهورية، ومعه نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات، والمدير التنفيذي لصندوق رعاية وتأهيل المعاقين ووكلاء وزارة الشئون الاجتماعية والعمل عبد الله جران لقطاع الرعاية الاجتماعية وعلى القطابري لقطاع العمل، والمدير المالي بصندوق المعاقين سليم الأبيض، بتدشين المشروع وتوزيع عدد من الأجهزة التعويضية والسماعات على عدد من المستفيدين.
كما تم استعراض النظام الآلي الحديث لصندوق المعاقين ERB .