الخبر وما وراء الخبر

تحقيق للمسيرة يسلط الضوء على القيود المفروضة على تسيير الرحلات الجوية عبر مطار صنعاء الدولي

43

سلط تحقيق للمسيرة، اليوم الأربعاء، الضوء على الصعوبات والقيود المفروضة من قبل تحالف العدوان على تسيير الرحلات الجوية عبر المنفذ الجوي الوحيد والمتمثل بمطار صنعاء الدولي.

القائم بأعمال رئيس مجلس الإدارة لشركة الخطوط الجوية اليمنية خليل جحاف، أوضح في تصريح للمسيرة، أن ارتفاع سعر وقود الطائرات وعدم توفره في مطار صنعاء، بالإضافة إلى ارتفاع التامين على الطائرات في اليمن تسبب في ارتفاع كلف التشغيل.

وأشار إلى أن القيود المفروضة على التشغيل من تحالف العدوان، ووجوب التصريح لكل رحلة، صنعت بيئة صعبة للعمل، الأمر الذي انعكس سلبا بارتفاع أسعار التذاكر.

ولفت جحاف إلى أن فتح خط مباشر من صنعاء إلى الهند سيخفض الكلفة المادية للسفر بنحو 50%.

فيما أوضح مندوبو شركات طيران أن المسافرين عبر خط (صنعاء – عمان – مومباي) يحتاجون يوماً كاملاً تقريباً للوصول إلى وجهتهم، نظراً للترانزيت المتعدد واستخدام شركتين ناقلتين، مؤكدين أن فتح خط (صنعاء – مومباي) من شأنه خفض مدة السفر إلى نحو 5 ساعات فقط دون ترانزيت وتوفير قيمة التذكرة الثانية.

بدوره، تحدث رئيس اللجنة الطبية العليا الدكتور مطهر الدرويش، عن معاناة المرضى جراء القيود المفروضة على الرحلات الجوية وما تسببه هذه الإجراءات من انعكاسات خطيرة تهدد حياة المرضى، موضحاً بالقول: “إن هناك مرضى عالقون في عمان رفضت شركات الطيران العالمية نقلهم بسبب عدم قدرتهم صحيا للسفر الطويل”.