الخبر وما وراء الخبر

حملة تقوية التيار الكهربائي وتقليل الفاقد بالحديدة

10

بقلم// ٲ/علي القوسي

معركة تنمويه اقتصاديه اجتماعيه تخوضها وزارة الكهرباء والطاقة ممثلة بالمؤسسه العامه للكهرباء بقيادة الدكتور/هاشم الشامي الذي يسعئ ويبذل جهود لتحقيق اصلاحات واسعه في فرع مؤسسه كهرباء الحديده وعلئ راس تلك الاصلاحات بل واهمها (تقليل الفاقد) بخطوات فنيه بحته تحت هذا المسمئ الذي يتحقق في الواقع صيانة الشبكه الكهربائيه محولات التوزيع والطبلات والكابلات الارضيه وخطوط الضغط العالي والمنخفض وتبديل العدادات العاطله والواقفه وتحسين العدادات واخراجها في طبله واحده لاعداد مشتركين ضمن مسار وشارع وحي واحد تبديل شبكات الضغط العالي والمنخفض المسخنه والتالفه والمستهلكه والمتقطعه في الشوارع والاحياء المتراكمه لاكثر من عقود من الزمن وفي ظل تلك العقود سنوات العدوان السعودي الامريكي الصهيوني التي اكثر قطاع تضررا منه في الحديده الكهرباء بشكل مختلف عن باقي المحافظات الأخرى المتضرره من العدوان

الفرق الهندسيه والفنيه تعمل بشكل متواصل علئ مدار اليوم اسقاطات للشبكه الكهربائيه علئ مستوئ كل محول وتحديد مسارات واطوال الشبكه الكهربائيه بمقاساتها المختلفه ومسح جميع المشتركين (السابقين-خط ساخن-تدوين القراءات ومعالجة الصفريه وتختيم العدادات المنزوع الختم منها والغير مختمه وتصحيح بيانات جميع المشتركين تبديل العدادات التي بها خلل فني وتركيب عدادات جدد وادخالها الخدمه

انشاء مسارات جديده لاعمده وشبكه كهربائيه تقلل من السرقات وتخفيف الفاقد استبدال وصيانه للكنكترات والقواعد وفيوزات طبلات التوزيع

اسقاط شبكات هوائيه وتغيير مسارها ارضيه
لاشك ان الحمله اهدافها استباقيه تخدم سكان ابناء مدينة الحديده في الايام القليله القادمه سيلتمس منها المشتركين في الفولتيه الجيده وتخفيض التسعيره

مانلمسه من الواقع يتعاون الشرفاء والاحرار من ابناء مدينة الحديده ويرحبون ويقدمون شتئ أنواع الوسائل الايجابيه في انجاح مهام فرق التحسين في كل الشوارع والاحياء فيما نتعرض في بعض الاوقات من النافذين والهوامير ان صح التعبير (سرق التيار الكهربائي) الذي يصرون ويكابرون علئ محاولاتهم الدنيئه والقذره علئ افشال تلك الحمله من خلال قنواتهم المتعدده في القنوات وشبكات التواصل الاجتماعيه وغيرها التي اظهرت حقيقتهم امام ابناء المجتمع لمدينة الحديده وبانت حقيقتهم من خلال محاولة احتكار بيع الطاقه وسرقتها من مصادر ليس لهم احقيه في ذلك والتي تمثل خساره علئ المؤسسه العامه للكهرباء مليارات الريالات شهريا ان استمر هوامير الطاقه سيدمر قطاع الكهرباء وهذا مايسعون اليه لكن بفضل الله وعونه وتوفيقه وصدق واخلاص نواياء رجال الرجال من كل ابناء الموسسه ومن المجتمع نفسه سيتحقق النجاح باذن الله وستنقطع عائدات سرق الكهرباء التي مارسوها سنوات من خلال ارتكابهم للمخالفات المهوله وستعود الكهرباء الئ كل حاره وشارع ومنزل باذن الله

قد لايعرف البعض الجهود الايجابيه التي تحققها الفرق الميدانيه يوميا في الميدان لعدم فهمهم لتلك الاصلاحات فنيا وتجاريا واجتماعيا رغم قلة الامكانيات والتي تعتبر لاتساوي شي مقارنة بخسائر الفاقد اليومي والشهري وتضر المؤسسه بشكل خاص بل والدوله بشكل عام

قيادة الوزاره والمؤسسه وكل الشرفاء أدركو ذلك مبكرا والتوجه الاستباقي للاصلاحات خطوات انقاذيه للمؤسسه رغم العراقيل وقلة الامكانيات الا ان الاراده القويه التي لاترائ النجاح تعمل بكل جهد واخلاص لتحقيق ابسط الخدمات للمجتمع.

مدير عام منطقة كهرباء ذمار