الخبر وما وراء الخبر

كوريا الشمالية تطلق 3 صواريخ باليستية

4

أطلقت كوريا الشمالية، اليوم السبت، أربعة صواريخ باليستية قصيرة المدى باتجاه البحر الأصفر، ردا على المناورات الأمريكية في شبة الجزيرة الكورية.

ووفق وكالة “يونهاب” أفادت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية بأن كوريا الشمالية أطلقت أربعة صواريخ باليستية قصيرة المدى على البحر الأصفر من محافظة نونيم في مقاطعة بيونغان بوكتو.

وحلقت الصواريخ نحو 130 كيلومترًا بسرعة قصوى 5 ماخ وارتفاع 20 كيلومترًا، ويتم تحليل التفاصيل من وكالات الاستخبارات في كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وتأتي عملية الإطلاق بعد إعلان أمريكا مشاركة قاذفة استراتيجيّة من طراز “بي-1 بي” في المناورات الجوّية الواسعة المشتركة الجارية مع كوريا الجنوبيّة، اليوم السبت.

ومددت أمريكا المناورات التي كان مقررا انتهائها الجمعة، حتى اليوم السبت، فيما واعتبرت بيونغ يانغ أنّ تمديد المناورات “خيار خطِر جدًا وسيّئ”.

وتُعتبر هذه المناورات العسكريّة الأميركيّة-الكوريّة الجنوبيّة، التي بدأت الاثنين، من بين الأكبر على الإطلاق، وتشارك فيها 240 طائرة، وحسب خطة المناورات تعتزم قوات البلدين تنفيذ 1600 طلعة جوية.

وصفت بيونغ يانغ الأربعاء التدريبات التي سُمّيت “العاصفة اليقظة” (Vigilant Storm) بأنّها “استفزازيّة وعدائيّة”، مهدّدةً سيول وواشنطن بـ”دفع أكبر ثمن في التاريخ”.

وتنظر كوريا الشماليّة إلى المناورات العسكريّة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبيّة على أنّها تدريبات لغزو أراضيها أو إطاحة نظامها.

وردا على الاستفزازات الأمريكية المتواصلة، أجرت كوريا الشمالية العديد من التجارب الصاروخية منذ أواخر سبتمبر ، بما في ذلك الصاروخ الباليستي متوسط ​​المدى Hwaseong-12، والصاروخ الباليستي العابر للقارات Hwaseong-17 .

في 2 نوفمبر، أطلقت بيونغ يانغ أكثر من 20 صاروخًا على أربع مراحل في يوم واحد، سقط أحدها بالقرب من المياه الإقليمية لكوريا الجنوبية، وكان مساره موجهًا نحو الجنوب لأول مرة منذ الحرب الكورية.

وفي الأسابيع الأخيرة أيضًا، تم إجراء عدد من عمليات إطلاق نيران المدفعية وتدريبات للقوات الجوية ووحدات نووية تكتيكية.

هذه هي التجربة الثالثة والثلاثين للصاروخ الباليستي الذي أجرته كوريا الديمقراطية هذا العام، كما أطلقت بيونغ يانغ ثلاثة صواريخ كروز.