الخبر وما وراء الخبر

أنصار شباب ثورة 14 فبراير البحرينية يرحب بموقف المعارضة الموحد لمقاطعة الانتخابات الصورية

1

رحبت حركة أنصار شباب ثورة ١٤فبراير البحرينية بموقف المعارضة الموحد لمقاطعة الانتخابات الصورية، فيما أعربت عن عدم ترحيبها لزيارة البابا للبحرين.

وعبّرت الحركة في بيان، عن ارتياحها التام للموقف الموحد لمقاطعة الانتخابات البرلمانية ومجالس البلديات الصورية من قبل قوى المعارضة السياسية وعلماء ورجال الدين والمناضلين في البحرين وخارجها، ومن في السجون الخليفية، وفي مقدمتهم قادة المعارضة.

وثمن البيان موقف شعب البحرين وعوائل الشهداء والسجناء السياسيين وسجناء الرأي لموقفهم التاريخي لمقاطعة هذه الانتخابات التي تشرعن الديكتاتورية وحكومة الفرد الواحد والحكم القبلي الشمولي المطلق.

إلى ذلك، دعا البيان من بابا الفاتيكان لإلغاء زيارته للبحرين كونها تشرعن كل مواقف الطاغية الديكتاتور وقبيلته الغازية والمحتلة في حكم البلاد في ظل نظام شمولي إرهابي مطلق.

وجاء في البيان: “نعرب عن عدم ترحيبنا لهذه الزيارة، لا أهلا ولا سهلا ولا مرحبا به في بلدنا البحرين، التي تعيش في قمة الإرهاب والقمع والاحتقان السياسي، وتئن تحت حكم الفرد الواحد والقبيلة الفاسدة والظالمة الغازية والمحتلة للبحرين”.

وأكد البيان رفضه القاطع لهذه الزيارة، كون الفاتيكان لم يكن لها موقف مشرف واحد طيلة تاريخها من جرائم الغرب المتوحشة ضد شعوبنا المحرومة والمستضعفة.