الخبر وما وراء الخبر

البنتاغون يتلقى إخطارا من موسكو بشأن بدء مناورات الردع النووي

3

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، الثلاثاء، تلقيها إخطارا من موسكو ببدء قوات الردع النووي الروسية مناورات “غروم” (الرعد).

ووفق شبكة “سي إن إن” قال مسؤولون أمريكيون إن الجيش الروسي سيجري تدريبات نووية استراتيجية للمرة الثانية منذ بداية العام في الأسابيع المقبلة، ويعتزم البنتاغون والمخابرات الأمريكية، مراقبتها عن كثب بحثا عن أي نشاط غير عادي أو غير متوقع.

وبحسب واشنطن، فإن مناورة “غروم”(الرعد) التي تشمل عادة كل مكونات الثالوث النووي، ستجرى قبل نهاية أكتوبر وستستمر عدة أيام، وقال منسق مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي إنها “ستشمل إطلاق صواريخ ونشر أسلحة استراتيجية”.

ووفقا للتقارير، من المتوقع أن تكون منطقة التدريبات الحالية هي بحر بارنتس، حيث أغلق الجيش الروسي سبع مناطق أمام السفر الجوي وحركة الملاحة.

وفي الفترة من 18 إلى 21 أكتوبر، تم إغلاق المناطق القريبة من شبه جزيرة فرانفير، وجزيرة ميدفيجيفو، وجزيرة كيلدين، وفي الفترة من 18 إلى 19 أكتوبر، تم إغلاق منطقتين بالقرب من أرخبيل نوفيا زيمليا، وفي الفترة من 17 إلى 22 أكتوبر، منطقة واحدة في بحر كارا.