الخبر وما وراء الخبر

مجلس النواب اللبناني يخفق مجددا في انتخاب رئيس جديد للبلاد

7

أجل مجلس النواب اللبناني، اليوم الاثنين، للمرة الرابعة على التوالي جلسة انتخاب رئيس للجمهورية، بعد تعذر حصول أي مرشح على ثلثي أصوات النواب.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية أن 114 نائباً من أصل 128 شاركوا في جلسة التصويت لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وبعد فرز الأصوات لم يحصل أي من المرشحين على ثلثي الأصوات، فيما صوت 50 نائباً بورقة بيضاء.

وحدد رئيس مجلس النواب نبيه بري موعداً جديداً لجلسة انتخاب رئيس للجمهورية في الخميس المقبل.

وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري قد أكد، في وقت سابق، أنه لن يقف مكتوف اليدين إزاء استمرار تعثّر انتخاب رئيس للجمهورية؛ لأن البلد لم يعد يحتمل عدم انتظام المؤسسات الدستورية.

وكان مجلس النواب اللبناني قد أخفق، الخميس الفائت، في انتخاب رئيس للجمهورية، للمرة الثالثة، بعد تعذر حصول أي مرشح على ثلثي أصوات النواب.

وقبلها فشل المجلس في انتخاب رئيس للجمهورية خلفا للرئيس الحالي ميشال عون، الذي تنتهي ولايته في 31 أكتوبر الحالي، في جلستين يومي 29 سبتمبر الفائت، و13 من أكتوبر الحالي.

يذكر أن المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للبلاد، بدأت في الأول من سبتمبر وتستمر حتى 31 أكتوبر 2022.

دستوريا يكون انتخاب رئيس الجمهورية بتصويت غالبية الثلثين من مجموع أعضاء البرلمان المكون من 128 عضوا، أي 86 نائبا، وبالدورة الثانية بالأغلبية المطلقة، أي 65 نائبا.