الخبر وما وراء الخبر

ورشة عمل تناقش مكون إدارة المعرفة لمشروع الأمن الغذائي بوصاب السافل

9

بدأت اليوم بفرع الصندوق الاجتماعي للتنمية بمحافظتي ذمار والبيضاء ورشة العمل الخاصة بمكون إدارة المعرفة لمشروع الأمن الغذائي والاستدامة في الأوضاع الهشة الممول من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (ايفاد) عبر منظمة (CEFA).

ويشارك في الورشة التي تقيمها وحدة الزراعة والتنمية الريفية بالصندوق الاجتماعي للتنمية على مدى خمسة أيام ، 30 مشاركا ومشاركة يمثلون السلطة المحلية ومكتب الزراعة بالمحافظة ومديرية وصاب السافل ومكتب التخطيط والجهات الزراعية والجمعيات والمنظمات ذات العلاقة العاملة في إطار المحافظة.

وخلال التدشين أكد رئيس لجنة التصحيح بالمحافظة أحمد علي الضوراني ، على أهمية المشروع في تعزيز التوجهات الهادفة لتعزيز النشاط الزراعي وزيادة الإنتاج و إدارة الموارد وصولا الى تحقيق الاكتفاء الذاتي.. مشيدا بجهود الصندوق الاجتماعي للتنمية في تبني المشاريع الخدمية التي تتلائم مع متطلبات التنمية.

وأشار الى أهمية تعزيز النشاط الزراعي في إطار مديرية وصاب السافل وتحفيز المزارعين على إخال أصناف جديدة والتوسع في زراعة الأشجار المثمرة وذات الجدوى الاقتصادية كأشجار السدر والبن والفواكه واللوزيات والتمر الهندي والخرمش ومحاصيل الحبوب والمانحو .. مشددا على أهمية نشر الوعي بأهمية إعادة تأهيل المدرجات الزراعية وصيانتها واستغلالها والحفاظ على الأراضي من الانجرافات.

وكان مدير مديرية وصاب السافل فؤاد القديمي أكد حرص السلطة المحلية بالمديرية على انجاح المشروع وتذليل الصعوبات للوصول الى أهدافه المتمثلة في تعزيز النشاط الزراعي و إدخال تقنيات زراعية حديثة وزيادة المعرفة بالممارسات الزراعية الجيدة.

فيما أشار رئيس وحدة الزراعة والتنمية الريفية بالإدارة العامة للصندوق الاجتماعي للتنمية بذمار المهندس محمد سلام ، ان المشروع ينفذ عبر ثلاثة مكونات تشمل إدارة المعرفة والقيمة المضافة و المياه والتربة .. مبينا ان الورشة تهدف الى تجميع المعارف الزراعية وصياغتها لنقلها الى المزارعين من خلال بناء قدراتهم وتوسيع مداركهم الزراعية وإعداد مقترح نموذج لقياس محددات الأداء المزرعي للممارسات الزراعية الجيدة و تصميم مقترح لاستبيان قياسي لتنفيذه ميدانيا لتوثيق وتجميع معارف المزارعين المستهدفين.

وأشار الى ان المشروع نفذ برنامج تدريبي لتأهيل المهندسين في جوانب إدارة المساقط المائية والحاصلات البستانية و الإشراف الحقلي والبستنة و التربة و تقنيات الري الحديثة.

بدوره أكد ضابط الزراعة في فرع الصندوق الاجتماعي للتنمية بمحافظتي ذمار والبيضاء المهندس عبدالله نعمان ان المشروع نفذ عدد من الأنشطة في جوانب المياه والتربه منها إنشاء بوابة تحكم وقنوات تصريف مياه وادي رماع بمنطقة الدحره بني معانس وصاب السافل و تنفيذ أنشطة في مجال تحسين القيمة المضافة في منطقتي وادي الأخضري ووادي سخمل من خلال دعم 45 من صغار المزارعين في جوانب الحاصلة البستانية وتزويدهم بتقنيات الري الحديث.

مبينا ان الورشة تهدف إلى معالجة الفجوة المعرفية لدى المزارعين وجمع البيانات الزراعية وتزويدهم بالمعارف الجديدة وتعزيز قدراته المعرفية حول زيادة الإنتاج والتسويق والعمل على إحياء العادات والتقاليد الزراعية الحديثة وتوثيق العادات والتقاليد والمعارف القديمة والحديثة.. لافتا الى ان اختيار مديرية وصاب السافل لتفيذ المشروع بهدف إدخال تقنيات زراعية حديثة وتحسين مستوى الإنتاج الزراعي وزيادة المعرفة لدى المزارعين بما يمكنهم من تحسين الإنتاج بإمكانيات أقل مع توفير المياه و الحد من الممارسات الخاطئة ، والتوسع في إنتاج المحاصيل التي تتناسب مع كمية المياه ، والري بكفاءة عالية والتقليل من استخدام المبيدات والأسمدة واستخدامها بشكل مدروس وملائم ، واختيار النباتات الملائمة وذات الاهمية.

بدوره استعرض الضابط المختص بوحدة الزراعة بالفرع المهندس عادل السوداني الخطوات التي قطعها المشروع .. مبينا ان الورشة سوف تناقش خلال خمسة أيام جوانب التركيب المحصولي ومدخلات الإنتاج الزراعي، و المعارف التكنولوجية لرفع وتيرة الإنتاج الزراعي في وحدة المساحة و تحسين سلسلة القيمة المتعلقة بالإنتاج والتسويق و حصر المهارات والمعارف التقليدية المرتبطة بإدارة العمليات الزراعية وإمكانية تحسينها والمعارف التكنولوجية للحد من آثار التغيرات المناخية على موارد المياه والتربة وإنتاجية المحاصيل الزراعية.

فيما استعرض استشاري المشروع الدكتور محمد حزام المشرقي الأدوات المعرفية التي يتطلب توثيقها والتوصل اليها ، فيما استعرض المهندس فؤاد المشرقي نشاط المشروع أهداف ومعايير المنحة المقدمة من (ايفاد).

حضر الورشة مدير عام التخطيط والتنمية بالمحافظة المهندس سمير المذحجي.