الخبر وما وراء الخبر

العدو الصهيوني يغتال مقاوماً من “عرين الأسود” بتفجير دراجة مُفخخة والمجموعة تتوعد برد مؤلم

3

أعلنت مجموعة “عرين الأسود” عن اغتيال قوات العدو الصهيوني، لأحد كوادرها الشهيد تامر الكيلاني، داخل البلدة القديمة في نابلس شمال الضفة المحتلة، ووصفته بأنه “أحد أشرس مقاتليها”.

وقالت “المجموعة”، في بيان لها، فجر اليوم الأحد: “ترجل في تمام الساعة الواحدة والنصف من فجر هذا اليوم فارس مغوار وأسد هصور من أسود العرين وأحد أشرس مُقاتلي مجموعة عرين الأسود الشهيد البطل تامر الكيلاني”.

واتهمت “عرين الأسود”، العدو بوضع عبوة “تي أن تي” لاصقة للشهيد انفجرت ما أدى لاستشهاده.

وشددت أن “الاحتلال لا يواجه بشرف العسكرية ولا يعلم عنها شيئاً، ولم يدرسها ولم يدرس إلا طرق الخسة والنذالة والغدر هو ومعاونوه”.

وتوعدت “عرين الأسود” الاحتلال ورئيس أركان جيشه أفيف كوخافي، “برد قاسي وموجع ومؤلم”، مطالبة أبناء الشعب الفلسطيني بالالتفاف حول مقاومته، والمشاركة في تشييع الشهيد “الكيلاني”.

ونشرت “عرين الأسود” مقطع فيديو يوثق لحظة وضع العميل الدراجة النارية المفخخة في طريق مرور الشهيد ولحظة انفجارها.