الخبر وما وراء الخبر

بالأرقام.. إحصائية تكشف ضحايا القنابل والألغام من مخلفات العدوان منذ توقيع اتفاق الهدنة

13

كشف المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام، عن إحصائية بضحايا القنابل والألغام من مخلفات العدوان منذ توقيع اتفاق الهدنة في أبريل 2022م حتى شهر أكتوبر الجاري.

وأوضح المركز في الإحصائية أن إجمالي الضحايا بلغ 395 شخصا، بينهم 134 شهيدا جراء القنابل العنقودية ومخلفات العدوان في محافظات (الحديدة، صنعاء، الجوف، مأرب، البيضاء، حجة، تعز).

وأشارت الإحصائية إلى أن إجمالي الضحايا من الأطفال بلغ 131 طفلا بينهم 25 شهيدا، فيما بلغ عدد الضحايا من النساء 26 امرأة، بينهنَ 4 شهيدات.

يشار إلى أن مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة جويس مسويا زارت في الـ14 من أكتوبر الجاري، محافظة الحديدة واطلعت على أوضاع الخدمات الطبية بهيئة مستشفى الثورة، وحالة ضحايا مخلفات العدوان بالمستشفى.

ولفتت مسويا في تصريح أن المستشفى يستقبل ما يصل إلى 2500 مريض يوميا، معظمهم ناجون من مخلفات الحرب لا تتجاوز أعمارهم 7 سنوات.

تجدر الإشارة إلى أن المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام بمحافظة الحديدة يعمل على تطهير المحافظة من مخلفات العدوان والتقليل من أعداد الضحايا رغم اتساع حجم التلوث الذي يستدعي اهتماما ودعما كافيا لتطهير المناطق وإنقاذ حياة السكان في اليمن.