الخبر وما وراء الخبر

قائد الحرس الثوري الإيراني يحذر السلطات السعودية من اللعب بالنار

12

حذر القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، نظام آل سعود من أن ينتبهوا إلى تصرفاتهم ويسيطروا على وسائل إعلامهم، وإلا نتائج وعواقب تلك التصرفات السيئة ستلحق بهم.

وبحسب ما نقلته وكالة تسنيم الدولية للأنباء جاء تحذير اللواء سلامي الاثنين، خلال مناورات الاقتدار للقوة البرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية في منطقة ارس العامة الواقعة شمال محافظتي أذربايجان الشرقية وأردبيل.

وقال سلامي: إنهم يسعون بوضوح إلى تحريض شبابنا على المشاركة في أعمال الشغب.. ننصحهم بالسيطرة على وسائل الإعلام الممولة من جانبهم وأن يكونوا حذرين.

واعتبر نفوذ كيان العدو الصهيوني في المنطقة تهديدًا لدولها.. قائلاً: تسلل هذا الكيان إلى بعض الدول في شمال وجنوب إيران والمنطقة، أوصى دول المنطقة بعدم السماح بذلك لأن طبيعة هذا الكيان هي زعزعة الأمن وايجاد الانقسام والقيام بالحركات الخبيثة.

وأضاف: إن الرسالة الأساسية لمناورة اليوم هي الصداقة والأخوة مع الجيران.

وتابع قائلاً: “هذا هو مبدأ سياستنا.. طالما أن الجيران لا يتآمرون علينا سنستمر في صداقتهم وفي غير هذه الحالة فإن سياستنا ستتغير، وطالما تتفاعل الدول المختلفة معنا ولدينا تعايش سلمي وعلاقات سياسية واقتصادية مناسبة، علاقاتنا ستكون معهم مبنية على الصداقة والتعاون.”