الخبر وما وراء الخبر

بتهمة تفاعلها مع منشور على تويتر.. الحكم بالسجن على طبيبة تونسية في السعودية لمدة 15سنة

6

اصدرت إحدى محاكم النظام السعودي حكما يقضي بسجن طبيبة تونسية تبلغ من العمر 51 سنة مقيمة بالسعودية مدة 15 عاما بتهمة تفاعلها مع منشور على موقع تويتر يساند حزب الله.

وقال شقيق طبيبة تونسية (51 سنة)، تقيم في السعودية، إنه قد تم الحكم عليها بالسجن لمدة 15 سنة بتهمة الإساءة إلى نظام الحكم هناك والتعدي على نظام الدولة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن شقيقته تعمل في السعودية منذ سنة 2008 وتم اعتقالها في 2020 ، بتهمة تفاعلها مع منشور على موقع تويتر يساند حزب الله.

وأشار إلى أن الاتصالات انقطعت معها فما كان من عائلتها إلّا أن اتصلت بعدد من الأصدقاء ليعلموا بخبر إيقافها. وأوضح أن التحقيقات استمرت معها عاما كاملا، ثم تم الحكم عليها بالسجن لمدة سنتين و8 أشهر مع وقف التنفيذ لسنة، قبل أن يتم استئناف الحكم من قبل المحامي الذي عينته السلطات السعودية والحكم عليها بالسجن لمدة 15 سنة.

وأكد أنهم اتصلوا عدة المرات بالقنصلية التونسية لمساعدتهم لكن دون جدوى، داعيا رئيس الجمهورية ووزارة الخارجية إلى التدخّل.