الخبر وما وراء الخبر

مؤسسة الشعب الاجتماعية تنظم يوماً مفتوحاً لمرضى الثلاسيميا

4

نظمت مؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية بالتعاون مع الجمعية اليمنية لمرضى الثلاسيميا وتكسر الدم الوراثي اليوم الاثنين، يوما مفتوحا للأطفال المصابين بالمرض.

وأوضح مسؤول الدعم النفسي والاجتماعي بالمؤسسة بندر يحيى صالح أن اليوم المفتوح يُنظم في إطار حرص المؤسسة على المساهمة في التخفيف من معاناة الأطفال المرضى بالثلاسيميا وتحفيزهم نفسيا ومعنوياً لمقاومة المرض والحد من آثاره النفسية والاجتماعية.

وأشار إلى أن برنامج اليوم المفتوح الذي يقام بالتزامن مع الاحتفالات بالعيد الـ ٥٩ لثورة ١٤ أكتوبر، تضمن ألعابا ترفيهية وتوزيع هدايا على الأطفال المصابين بمرض الثلاسيميا وتكسر الدم الوراثي بهدف نشر الوعي الصحي بالمرض و الحد من انتشاره.

من جانبه أشاد مدير جمعية مرضى الثلاسيميا وتكسر الدم الوراثي، جميل الخياطي، بجهود مؤسسة الشعب الاجتماعية للتنمية في تنظيم الفعالية التي تسهم في رفع معنويات الأطفال المصابين بهذا المرض وتعزيز حالتهم النفسية، مستعرضا البرامج التي تنفذها الجمعية من أجل مكافحة المرض وتفادي المضاعفات الناتجة عنه.

وأوضح أن مرض الثلاسيميا هو أحد أنواع تكسر كريات الدم الحمراء الوراثي بسبب عجز نخاع العظام عن تصنيع كمية كافية من خطاب الدم السليم كما هو في خلايا الدم الحمراء الطبيعية ولهذا تعتمد حياة المريض على الدم المنقول من المتبرعين لتعويض النقص المستمر في خلايا الدم الحمراء،
ولفت إلى ضرورة توعية المجتمع بأهمية إجراء الفحص الطبي ما قبل الزواج للحد من المرض.