الخبر وما وراء الخبر

حماس تدعو لتفعيل كل الوسائل لكبح العدوان والانتصار للأقصى

4

زفت حركة حماس، شهيدها المجاهد قيس شجاعية بطل عملية بيت إيل، ودعت إلى تفعيل كل الوسائل الشعبية والعسكرية لكبح العدوان والانتصار للقدس والأقصى.​​​​​​​ح

وفي بيانٍ لها، السبت، قالت حركة حماس: إنها تزف إلى العلا شهيدها المجاهد/ قيس عماد شجاعية (23 عامًا) من قرية دير جرير، الذي ارتقى الليلة الماضية أثناء تنفيذ عملية فدائية ضد مستوطنة “بيت إيل” الصهيونية برام الله.

وأضافت “إننا إذ نزف شهيدنا المقدام، ونستذكر مشاركته المشرفة وقتاله العنيد في مختلف المواجهات مع الاحتلال، لنؤكد للاحتلال أن أبطال القسام والمقاومة سيلاحقونه في الجبال والوديان وكل بقاع فلسطين المحتلة، وإن تدنيسه للمسجد الأقصى لن يبقى دون عقاب”.

شددت على أن رسالة شهداء المقاومة اليوم في رام الله وجنين، ورسالة المقاومة التي عبّرت عنها الغرفة المشتركة في غزة لكل أبناء شعبنا، أن هبّوا للدفاع عن الأقصى، وعلى كل مَن يحمل السلاح أن يوجهه نحو العدو الصهيوني، ولتتكلم البنادق الشريفة، ولتفعّل كل الوسائل الشعبية والعسكرية لكبح العدوان والانتصار للقدس والأقصى.

واستشهد المقاوم قيس شجاعية وأصيب مغتصب صهيوني، مساء الجمعة، بعملية إطلاق نار تجاه مستوطنة “بيت إيل” شمال رام الله وسط الضفة المحتلة.

وأكدت مصادر محلية، استشهاد المقاوم قيس عماد شجاعية، من قرية دير جرير شرق رام الله برصاص قوات الاحتلال قرب مغتصبة بيت إيل.

وأوردت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن العملية نفذها شخصان، إذ “أطلقا النار على مستوطن خلال وجوده في ساحة منزله، في حين أطلق جنود الاحتلال النار على المنفذين فأصيب أحدهما، وتمكن الآخر من الانسحاب”.