الخبر وما وراء الخبر

قيادة محافظة الحديدة وموانئ البحر الأحمر تلتقي بمساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية وفريق البعثة الأممية

8

التقت قيادة محافظة الحديدة وموانئ البحر الأحمر، اليوم الخميس، بمساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية وفريق البعثة الأممية في المحافظة.

وقال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم خلال اللقاء: ننتظر من الأمم المتحدة الإسراع في تركيب الكرينات الجسرية بميناء الحديدة ووقف القرصنة على سفن الوقود.

وأوضح محافظ الحديدة أنه يسقط يومياً ما بين 3 إلى 4 من ضحايا الألغام والقنابل العنقودية جنوب المحافظة، فيما وتحالف العدوان الأمريكي السعودي يمنع وصول الأجهزة الكاشفة.

من جهته، اعتبر محمد أبو بكر إسحاق رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر الأحمر أن ميناء الحديدة شريك أساسي لمنظمات الأمم المتحدة في الجهود الإنسانية

وبين إسحاق أن الأضرار المباشرة لاستهداف الميناء بلغت 2 مليار دولار واتفقنا مع الأمم المتحدة على برنامج المعالجات الطارئة بقيمة 713 مليون دولار ولم يصلنا غير 7 مليون دولار.

وأكد أنه تتم القرصنة على سفن الوقود بشكل تعسفي ومخالف لاتفاقات جنيف وكل القوانين الدولية.

بدروه أفاد جويس مسويا مساعد الأمين العام للأمم المتحدة نائب منسق الإغاثة الطارئة بأنه لاحظ ضحايا الألغام في مستشفى الثورة ونؤكد على كامل التزامنا لمساعدة الشعب اليمني.

فيما أوضح ديفيد غريسلي منسق الشؤون الإنسانية في اليمن أن التمويل لليمن هذا العام كان أقل من كل الأعوام السابقة وهذا أدى إلى تخفيض توزيع المواد الغذائية

وأكد ديفيد غريسلي أن عملية التنقل آمنه جدا في الحديدة وهذا ما ساعد على تنفيذ أعمالنا الإنسانية بسلاسة، مضيفا سنحشد الموارد من أجل نزع الألغام وهي مشكله حقيقية تخلف الكثير من الضحايا.

وشدد على أن الرافعات الجسرية في ميناء الحديدة أولوية، مضيفا سنعمل على إنجازها وحشد الموارد من أجل الميناء.