الخبر وما وراء الخبر

الرئيس المشاط: على الأمم المتحدة أن تبذل كل الجهود لرفع الظلم عن الشعب اليمني

8

أكد الرئيس مهدي المشاط أهمية أن تبذل الأمم المتحدة كل الجهود لرفع الظلم عن الشعب اليمني، وأن تتحمل مسؤوليتها في إيقاف العدوان ورفع الحصار وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة كلياً وكل أشكال الحصار المفروض على البلد.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الأربعاء، المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “الأوتشا” في اليمن، “وليام ديفيد غريسلي”.

اللقاء ناقش الأوضاع الإنسانية في اليمن، والأزمة الإنسانية المريرة التي يمر بها الشعب اليمني جراء العدوان الأمريكي السعودي ضد اليمن والحصار المفروض عليه، وما ترتب على ذلك من تبعات إنسانية طالت مختلف مناحي الحياة، ما أدى إلى انقطاع رواتب الموظفين، وانعدام الأدوية، وإغلاق الموانئ والمطارات، وتضرر القطاعات الخدمية ومختلف القطاعات في البلد.
كما جرى خلال اللقاء بحث أوجه التعاون مع المنظمات التابعة للأمم المتحدة، في المجال الإنساني.

وأشار الرئيس المشاط إلى ضرورة أن تتحمل الأمم المتحدة مسؤوليتها في تمكين الشعب اليمني من ثرواته، بما يحقق صرف المرتبات لكل الموظفين كونها حقوق إنسانية طبيعية لا تزعج أحد ولا يتحقق السلام بدونها.

وأوضح أن الشعب اليمني يعاني من أكبر أزمة إنسانية في العالم في ظل استمرار العدوان والحصار الظالم عليه، وانقطاع مرتبات كافة موظفي الدولة، فيما يقوم تحالف العدوان بقيادة أمريكا بنهب ثروات اليمن النفطية والغازية.

ووجه الرئيس المشاط الحكومة بتسهيل أي صعوبات أمام الأمم المتحدة بما يمكنها من أداء مهامها، داعيا في الوقت نفسه الأمم المتحدة إلى السعي لتخفيف المعاناة الإنسانية المتزايدة للشعب اليمني نتيجة استمرار العدوان والحصار الأمريكي السعودي.