الخبر وما وراء الخبر

الرئيس المشاط: لا يمكن القبول بأي طرح يقضي بمصادرة حقوق البعض من أبناء الشعب اليمني

6

أكد الرئيس مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، أنه لا يمكن القبول بأي طرح يقضي بمصادرة حقوق البعض من أبناء الشعب اليمني، لافتاً إلى أن من يرفض حقوق شعبنا اليمني العزيز، هو من يرفض الهدنة.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الأربعاء، مساعد الأمين العام للشؤون الإنسانية- نائب بعثة منسق الإغاثة في حالات الطوارئ جويس مسويا، ونائب مدير العمليات مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في نيويورك طارق تلاحمة.

حيث ناقش اللقاء، الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشها الشعب اليمني للعام الثامن على التوالي في ظل العدوان الأمريكي السعودي والحصار الظالم.

وتطرق اللقاء، إلى العراقيل التي يضعها تحالف العدوان بقيادة أمريكا لإفشال مساعي تمديد الهدنة وتوسيعها لحرمان أبناء الشعب اليمني من الحصول على مرتباتهم ورفع الحصار عنهم براً وبحرا ًوجواً والتي تعد من أبسط الحقوق الإنسانية التي تكفلها كل قوانين العالم.

وخلال اللقاء حث الرئيس المشاط، مساعدة الأمين العام للشؤون الإنسانية، على رفض كل الإجراءات غير الإنسانية التي تمارس بحق الشعب اليمني.

وأكد أنه لا يمكن القبول بأي طرح يقضي بمصادرة حقوق البعض من أبناء الشعب اليمني، لافتاً إلى أن من يرفض حقوق الشعب اليمني العزيز، هو من يرفض الهدنة.

وأوضح الرئيس المشاط، أن الشعب اليمني هو المتضرر الأول من استمرار العدوان الأمريكي السعودي والحصار الظالم عليه، مجددا التأكيد على موقف صنعاء المتمسك بالسلام العادل والمشرف.

حضر اللقاء مسؤول شؤون اليمن في قسم العمليات والمناصرة التابع لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ألكساندرا جاكسون.