الخبر وما وراء الخبر

ذمار.. إنهاء قضية قتل بين آل قطران بمديرية عنس

25

نجحت جهود قبلية بمحافظة ذمار في إنهاء قضية قتل بين آل قطران من أبناء قرية سيه بمديرية عنس.
وفي لقاء قبلي تقدّمه مستشار المجلس السياسي الأعلى الشيخ محمد المقدشي وعضوا مجلس الشورى حسن عبدالرزاق، ومحمد الفاطمي، ووكيل المحافظة عباس العمدي والشيخ يحيى أبو يابس، أعلن ولي دم المجني عليه محمد حسين قطران، العفو عن الجاني عبدالقادر صالح قطران من نفس الأسرة لوجه الله وتشريفاً للحاضرين.

وخلال اللقاء، ثمن المقدشي موقف ولي الدم في التسامي على الجراح وإيثار روابط الإخاء بين أبناء الأسرة الواحدة والعفو لوجه الله تعالى.

وأشاد مستشار المجلس السياسي الأعلى والوكيل العمدي، بموقف ولي الدم في العفو والتسامح، وكذا جهود كل من ساهم في حل هذه القضية.

وأكدا أهمية تعزيز ثقافة التسامح والحفاظ على العادات والتقاليد الحميدة في إصلاح ذات البين ونبذ الخلافات ومعالجة المشاكل المجتمعية بطرق أخوية.

وحث المقدشي والعمدي، على تضافر الجهود للحفاظ على الأمن والسكينة العامة وتعزيز وحدة الصف وحشد الطاقات لمواجهة العدوان.

بدورهم ثمن الحاضرون موقف أولياء الدم في العفو والذي يجسد قيم التسامح وأصالة القبيلة اليمنية.