الخبر وما وراء الخبر

رئيس مكون الحراك الجنوبي يهنئ قائد الثورة والقيادة السياسية بمناسبة المولد النبوي الشريف

22

توجه مستشار الرئاسة رئيس مكون الحراك الجنوبي اللواء الركن خالد أبوبكر باراس بالتهاني والتبريكات لقائد الثورة والقيادة السياسية والشعب اليمني بمناسبة الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه واله ازكى الصلاة والسلام.

وأكد رئيس مكون الحراك الجنوبي اللواء باراس بقوله “يسعدنا ويشرفنا وباسم قيادة وأعضاء مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني الموقع على اتفاق السلم والشراكة ان نرفع لكم أسمي آيات التهاني والتبريكات بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه واله أفضل الصلاة وازكى التسليم، والتهنئة موصولة لامتنا الإسلامية وللبشرية جمعاء بهذه المناسبة الدينية العطرة.

وأضاف اللواء باراس إن المولى عزوجل تشريفا وتعظيما خص نبينا الأعظم صلى الله عليه وعلى اله وسلم دون غيره من البشر بالعصمة والحصانة الإلهية فقال عز من قائل (والله يعصمك من الناس) لذلك لن يستطيع كائن من كان مهما تجرى وحاول النيل اوالانتقاص او الإساءة لشخص ومقام ومكانة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وعلى اله وسلم ولو كان ذلك حتى بمحاولة خلق الارباك خدمة لإعداء الامة من قبل شرذمة من ضعفاء النفوس من خلال اثارة الجدل حول الاحتفاء بذكرى مولده صلوات الله عليه وعلى أله.

وقال “ما احوجنا اليوم ونحن نحتفي ونستذكر ذكرى المولد النبوي الشريف الى استخلاص واستحضار الدروس وما اكثرها من هذه المناسبة الدينية العظيمة تحديدا ما يعزز منها صمودنا وثباتنا ومواجهتنا لقوى العدوان الغاشم والحصار الجائر والاحتلال وادواتهم على وطننا وشعبنا.

وأشار إلى أنه يجب علينا أن نستلهم قيم سيرة نبينا الكريم عليه وعلى اله افضل الصلاة والسلام في جهاده وصبره وثباته وتضحياته وهو يقود ويقارع في غزواته قوى الظلم والغطرسة والاستكبار اعداء الحق والأمة، معتبراً أن هذا هو المسار والنهج المحمدي التي يسير عليه يمن الايمان والحكمة وقيادته المجاهدة المؤمنة وشعبه العظيم الصابر الصامد.

وأوضح باراس أنه وبفضل الله أولا ثم ببركة هذا النهج والمسار القرآني والقيادة المجاهدة الرشيدة استطاع الشعب اليمني بصموده وثباته افشال وفضح وتعرية المخططات الخبيثة والوجهة القبيح لدول العدوان والحصار والاحتلال ومرتزقتهم ولعل سقطوهم الأخلاقي الإنساني المدوي للنيل ومصادرة حقوق الشعب اليمني المشروعة من خلال التنصل والمراوغة وعدم الإيفاء بمتطلبات الهدنة الإنسانية وصولا لإفشالها خير دليل وبرهان على انهم العدو الحقيقي والسبب الرئيسي وراء معاناة جميع اليمنيين دون استثناء.

وأهاب اللواء باراس بجماهير الشعب اليمني العظيم الصابر الصامد وتلبية لدعوة سماحة السيد القائد حفظهم الله للاحتشاد والحضور في كافة الساحات التي حددتها اللجنة المنظمة في عموم محافظات الجمهورية للاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه واله أفضل الصلاة وازكى التسليم.
وتطرق بقوله “نحن على ثقة بان أبناء شعب المدد والنصرة سيكونون في الموعد كما عهدناهم للاحتفاء المشرف وبما يليق بحجم هذه المناسبة الدينية العزيزة على قلوب الامة المحمدية جميعا.