الخبر وما وراء الخبر

الجهاد الإسلامي تحيي ذكرى انطلاقتها الحامسة والثلاثين في عدة ساحات داخل فلسطين وخارجها

3

تحتفي حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين والشتات اليوم الخميس، تحت شعار “قتالنا ماضِ حتى القدس” بذكرى انطلاقتها الـــــ “خامسة والثلاثين” بمهرجان وطني كبير تقيمه في عدة ساحات داخل فلسطين وخارجها، من بينها صنعاء .

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الحرازين ، أن الحركة ستقيم مهرجاناً جماهيرياً حاشداً إحياءً لذكرى انطلاقتها الـ 35 في ساحة الكتيبة غرب مدينة غزة اليوم الخميس الموافق 6 أكتوبر 2022 بعد عصر اليوم ،مشيراً إلى أن عواصم احتضان المقاومة “بيروت، ودمشق، وصنعاء” ستشهد مهرجانات متزامنة مع المهرجان المركزي بغزة للتأكيد على وحدة الساحات .

وأشار إلى أن كل انطلاقة جهادية تحمل الجديد للشعب الفلسطيني، وكل كلمة يُلقيها الأمين العام تحمل الجديد أيضاً، ويتم تطبيقها فعلياً على أرض الواقع، فالحركة وقادتها تقول وتفعل، مشيراً إلى أن الحشد بعشرات الآلاف سيكون نقلة نوعية للحركة في ظل الظروف الاستثنائية وتشديد الحصار “الإسرائيلي” على القطاع، إذ سيشارك في المهرجان الشبان والشيوخ والمخاتير والسيدات وكل أطياف الشعب الفلسطيني.

وشدد على أن المهرجان المركزي سيحمل رسائل عدة، أبرزها وحدة الشعب الفلسطيني في الميدان والساحات، لافتاً إلى أنه سيتخلل المهرجان كلمة للأمين العام للحركة القائد زياد النخالة، ولأهالي الشهداء، والقوى الوطنية والإسلامية، إضافة إلى بعض الفقرات الجديدة.

وأفادت” وكالة فلسطين اليوم الإخبارية”، بأن سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي تُعد مفاجأة خلال مهرجان الانطلاقة الجهادية الـ 35.

وقالت الحركة في ذكرى الانطلاقة الجهادية الـ35 والتي حملت شعار قتالنا ماضٍ حتى القدس قد تعمدت بالجهاد المتواصل في كل فلسطين ، وبعمليات المقاومة التي تمتد في كل ساحات الاشتباك، مؤكدةً أن غزة التي دافعت وحافظت على وحدة الساحات، إلى جنين ونابلس والقدس وكل الضفة وما تسطره من ملاحم جهادية في مواجهة العدوان والإرهاب الصهيوني.

وتابعت : نذكر باعتزاز خلال الذكرى الـ 35 للانطلاقة الجهادية المباركة الشهداء الذين رسموا الطريق بدمائهم الطاهرة ، ومن سار على دربهم من المجاهدين والقادة وعلى رأسهم المؤسس الدكتور فتحي الشقاقي وخليفته الدكتور رمضان عبد الله شلّح، ولمن حمل اللواء من بعدهم، ولكل الأوفياء على طريق ذات الشوكة الذين حافظوا على مبادئ التأسيس والانطلاقة ، وبقيت بنادقهم مشرعة في وجه العدو تدافع عن الأرض والمقدسات وتبصر مآذن القدس الشامخة.

وهنأت حركة حماس حركة الجهاد الإسلامي بذكرى انطلاقتها الـ 35 مؤكدة المضي معاً في طريق المقاومة حتى التحرير والعودة، مشيرة إلى أن الجهاد الإسلامي شكلت إضافة نوعية للحركة الوطنية الفلسطينية وإسهاماً كبيراً في تعزيز المقاومة الشاملة.