الخبر وما وراء الخبر

فعالية خطابية لعدد من المكاتب التنفيذية في ذمار بذكرى المولد النبوي الشريف

17

نظمت مكاتب الضرائب والهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري، ووحدتا ضريبة القات والعقارات، والمالية بمحافظة ذمار، اليوم، فعالية خطابية احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبة أفضل الصلاة وأتم التسليم.

وفي الفعالية أكد محافظ المحافظة محمد ناصر البخيتي أن الاحتفاء بهذه المناسبة تحيي في المجتمع روح الفخر بانتمائهم، وولائهم لأعظم شخصية في التاريخ ألا وهو الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.. معتبرا وصف الرسول الاعظم لليمنيين بأنهم شعب الإيمان والحكمة شرف عظيم لكل يمني.

وأشار خلال الفعالية بحضور عضو مجلس الشورى حسن عبدالرزاق ووكيلا المحافظة محمود الجبين ومحمد عبدالرزاق، إلى أن إحياء المناسبة يعزز من ارتباط الأجيال اليمنية برسول الرحمة والإنسانية، وضرورة استلهام الدروس والعبر من سيرة وجهاد الرسول الكريم في مواجهة تحديات العدوان.

مبينا أن الاحتفاء بذكرى المولد يمثل رسالة للعالم أجمع بقوة ارتباط وحب اليمنيين لرسول الله وأعلام الهدى، وكذا تصحيح الثقافات المغلوطة والمفاهيم الخاطئة التي يروّجها الأعداء لتضليل الأمة وإبعادها عن رسولها ودينها..

داعيا إلى الخروج المشرف والاحتشاد للاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، في الثاني عشر من ربيع الأول، بما يعكس عظمة ومكانة المناسبة في قلوب اليمنيين، والاقتداء بالرسول الكريم والمضي على نهجه.

فيما أكد وكيل المحافظة محمود الجبين ضرورة التوعية في أوساط المجتمع بأهمية المناسبة الدينية الجليلة في ترسيخ الارتباط بالرحمة المهداة والخروج المشرف في الفعالية المركزية في الثاني عشر من ربيع الأول بمفرق حمام علي.

واعتبر المولد النبوي الشريف محطة لاستلهام الدروس والعبر من السيرة النبوية والقيم والمبادئ والأخلاق المحمدية في تعزيز عوامل الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

من جهته أشار مدير مكتب الضرائب بالمحافظة شايف النعيمي، في كلمة المكاتب التنفيذية إلى أن الاهتمام بالمولد النبوي الشريف يأتي من تجليات الحديث النبوي الشريف “الإيمان يمان والحكمة يمانية”.

ولفت إلى أن صلة اليمنيين بالرسول الأعظم إيمانية متجذرة منطلقها وأساسها الإيمان به صلى الله عليه وآله وسلم وبرسالته ومكانته في القلوب وعظيم منزلته عند الله عز وجل… داعيا إلى المشاركة الواسعة في الفعالية المركزية في الثاني عشر من ربيع الأول بمفرق حمام علي.

بدوره أشار مدير مكتب الإرشاد بالمحافظة عبدالله اللاحجي، إلى أن أفضل وأعظم نعمة هي نعمة الهداية والرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم.

وتطرق إلى دلالات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في ترسيخ الارتباط بالرسول الكريم وتعزيز عوامل الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

واستعرض دور الأنصار وأهل الحكمة والايمان في نصرة الدين الإسلامي والرسول صلى الله عليه وآله وسلم والعلاقة التي تربط اليمنيين به منذ بزوغ فجر الإسلام.

تخلل الفعالية التي حضرها مدراء النقل أحمد الصليحي، والمالية فؤاد الهبوب، والكهرباء علي القوسي، والثقافة محمد العومري و الاحصاء صلاح الصيادي والعلاقات محمد الدرواني، وأعضاء السلطة المحلية وعدد من الشخصيات الاجتماعية العديد من الأناشيد وقصيدة شعرية معبرة عن أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف.