الخبر وما وراء الخبر

مجلس النواب يحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف

5

أقام مجلس النواب اليوم الاثنين، فعالية خطابية احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم، بحضور عدد من العلماء.

وفي كلمة له خلال الفعالية، أشار عضو المجلس السياسي الأعلى جابر الوهباني، إلى عظمة هذه المناسبة وأهميتها لدى كل أبناء اليمن، والمسلمين في أنحاء المعمورة.

وأكد على أهمية تعزيز وحدة الصف الوطني لمواجهة صلف دول تحالف العدوان في خرق الهدنة وعدم الالتزام ببنودها المعلنة.

وشدد على أهمية تضافر الجهود للحفاظ على مكتسبات الشعب اليمني ومقدراته وإيقاف نهب ثرواته من النفط والغاز، ووضع حد لذلك العبث الذي يمارسه تحالف العدوان ومرتزقته من خلال صرفها على القابعين في فنادق الرياض وحرمان الشعب اليمني من الاستفادة من ثرواته.

ولفت عضو السياسي الأعلى إلى المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق الجميع والتي تتطلب توحيد الجهود وشحذ الهمم للحفاظ على مقدرات الشعب اليمني وسيادته ووحدته وأمنه واستقراره والانتصار لإرادته، وعدم الخنوع والخضوع للباطل والبقاء تحت الحصار، مؤكدا رفض الشعب اليمني لاستمرار الوصاية الخارجية عليه أو استجداء العدو لنيل حقوقه وثرواته.

بدروه، رحب نائب رئيس مجلس النواب عبد الرحمن الجماعي، بضيوف رسول الله الحاضرين تحت قبة البرلمان.

وقال الجماعي: “حري بنا أن نفخر بإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف لنستلهم منها الدروس والعبر المستقاة من نبع السيرة العطرة والأخلاق الكريمة التي جاء بها الرسول محمد صلوات الله وسلامه عليه وآله”.

وأشار إلى أهمية هذه المناسبة التي نستمد منها دروس الصمود والثبات والتحرك وفق منهجيته صلى الله عليه وآله في مواجهة المؤامرات والمخططات التي تحاك ضد اليمن والأمة العربية والإسلامية، ومقارعة كل مشاريع الهيمنة والاستكبار والاحتلال والعدوان والعمالة والخيانة والارتزاق، ورفض الوصاية الصهيو أمريكية، ومشاريع التطبيع”.

ولفت إلى تزامن هذه الذكرى العطرة مع احتفالات الشعب اليمني بأعياده الوطنية وما يشهده من إنجازات عسكرية وأمنية متسارعة للحفاظ على مقدرات البلد ووحدته وسيادته وأمنه واستقراره.

وذكر أن ذكرى المولد النبوي الشريف تشكل محطة إيمانية لتقوية الارتباط بالحبيب المصطفى والتأسي بمنهجه في كل مناحي الحياة والعمل على تعزيز وحدة الصف الوطني استشعارًا للواجبات والمهام الوطنية والدينية في نصرة القيم والمبادئ التي دعا إليها الرسول الكريم.

وأكد نائب رئيس مجلس النواب موقف اليمن الحريص على السلام، والرافض للهيمنة والاستسلام، داعيا البرلمانات الحرة في العالم لعقد جلسة برلمانية بالعاصمة صنعاء.

وطالب الأصوات الحرة برفض الهيمنة والاستكبار العالمي، مؤكدا على ما ورد في خطاب رئيس المجلس السياسي الأعلى بشأن الهدنة، وأهمية تلبية مطالب الشعب اليمني بوقف نهب الثروات الوطنية السيادية وتسخير عائداتها لصالح الشعب اليمني في صرف مرتبات موظفي الدولة والقوات المسلحة والأمن والمتقاعدين وتحسين مستوى الخدمات، وضرورة إيقاف العدوان ورفع الحصار عن الموانئ والمطارات اليمنية.

من جانبه، أشار مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، إلى أهمية الاحتفال بذكرى مولد النبي محمد صلى الله وسلم عليه وآله وسلم، في تعزيز الارتباط به وترسيخ الهوية الإيمانية، والرد على الشبهات التي تشكك في أهمية وعظمة الاحتفاء بمولده الشريف.

ودعا مفتي الديار اليمنية، إلى تعزيز وحدة الصف والتمسك بالنبي والسير على نهجه والعمل على جمع كلمة الأمة، قائلاً: “نحتفل بذكرى مولده لأنه قدوتنا الحسنة وعلينا تجسيد مواقف وأقوال الرسول وأفعاله في حياتنا اليومية”.

كما دعا الجميع للحضور الواسع والمشرف في الفعالية الكبرى التي ستقام في الثاني عشر من شهر ربيع الأول تتويجا للفعاليات الاحتفالية بهذه المناسبة.

فيما استعرض العلامة حسين الهدار في كلمة العلماء دلالات إحياء هذه المناسبة في استلهام الدروس والعِبر من سيرة رسول الله ومواقفه، وما جاء به من خير للبشرية ومن نور أضاء به الحياة، وأصلح الأفعال والسلوكيات.

وأشار إلى أن اليمنيين يجسدون اليوم الارتباط الوثيق بمنهج الحبيب المصطفى من خلال الاحتفال بذكرى مولده والتأسي به.

في حين أشار عضو مجلس الشورى العلامة جبري إبراهيم إلى عظمة الاحتفال بمولد رسول الله، مستدلا بالآيات القرآنية التي تحث على تعظيم النبي وتوقيره، والاقتداء بمنهجه.

تخللت الفعالية قصيدة للشاعر محمد المؤيد، وفقرات معبرة عن المناسبة.