الخبر وما وراء الخبر

صفقة تبادل للسجناء بين طهران وواشنطن والإفراج عن أرصدة إيرانية مجمدة

7

كشفت وكالة “نور نيوز” الإيرانية عن صفقة لتبادل السجناء بين إيران والولايات المتحدة الأميركية وتتضمن الصفقة الإفراج عن مليارات الدولارات من الأرصدة الإيرانية المجمدة في الخارج.

وأضافت الوكالة أن الصفقة تمت بواسطة دول إقليمية بعيداً عن المفاوضات النووية، التي قالت الوكالة إنها “ما زالت من دون نتيجة بسبب عدم اتخاذ أميركا قرارها السياسي”، مؤكدة أن مليارات الدولارات العائدة لإيران على وشك الإفراج عنها.

ولم تكشف الوكالة عن حجم هذه المليارات، لكنها قالت إنه سيفرج عن الأرصدة الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية، علماً أن قيمة هذه الأرصدة تبلغ سبعة مليارات دولارات. وأشارت الوكالة إلى أن إيران ما زالت ترفض بسبب تحفظات على الحسابات البنكية المقترحة لإيداع الأموال فيها، وأنها اقترحت حسابات جديدة.

ويشكّل ملف السجناء أحد أهم عناوين التوتر بين إيران والدول الغربية خلال العقود الماضية، خصوصاً العقدين الأخيرين. ويواجه معظم هؤلاء السجناء مزدوجي الجنسية في إيران تهماً أمنية، ولا تعتبرهم السلطات الإيرانية “أجانب”، إذ لا تعترف قانونياً بالجنسية الثانية لمواطنيها.

وشهدت السنوات الست الأخيرة صفقات تبادل للسجناء بين إيران ودول غربية، في مقدمتها الولايات المتحدة الأميركية، تضمنت الإفراج عن عدد من السجناء مزدوجي الجنسية في إيران مقابل الإفراج عن إيرانيين في الخارج.