الخبر وما وراء الخبر

جمعية معاقي وجرحى الحرب تنظم فعالية خطابية احتفاء بذكرى المولد النبوي

1

نظمت جمعية معاقي وجرحى الحرب والواجب ورعاية أسر الشهداء للقوات المسلحة والأمن ،اليوم الخميس ، بصنعاء فعالية خطابية وثقافية احتفاء بقدوم ذكرى المولد النبوي الشريف للنبي المصطفى محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وخلال الحفل، الذي حضره عدد من القيادات المدنية والعسكرية وجرحى ومعاقي الحرب وأسر الشهداء .. ألقى رئيس الجمعية العقيد / يوسف علي الشميري كلمة أشار فيها إلى أهمية الاستعداد والتحشيد لحضور الفعالية الكبرى التي ستشهدها العاصمة صنعاء وعواصم المحافظات الحرة يوم الـ 12 من ربيع الأول.

وقال : ” يجب أن نعطي مناسبة ذكرى المولد النبوي حقها من الاهتمام كونها محطة هامة لتجديد ارتباطنا بذلك النور المحمدي للاستفادة من الدروس والعبر واستعادة الثقة واستقاء الأمل الكافي لتعزيز إرادة صمودنا في وجه الطغاة والمعتدين ومواصلة السير على خط الهداية الشاملة والاستبشار بالخير والتمكين والفوز والتحقيق للنصر المبين “.

ودعا الشميري الجميع إلى التفاعل مع دعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي بصورة عملية وفعلية من خلال التحشيد والحضور الفاعل والكبير في مختلف الساحات التي ستخصص لإحياء الفعالية الكبرى لنؤكد لتحالف العدوان والمطبعين مع أعداء الله وأعداء الدين الإسلامي من اليهود والصهاينة الغاصبين أن أبناء يمن الأنصار يمن الإيمان والحكمة سيظلون متمسكين بدينهم ونهج وسيرة نبيهم الكريم.

من جانبه ثمن مدير دور الرعاية الاجتماعية بأمانة العاصمة محمد أبو عريج دور جرحى ومعاقي الحرب والشهداء الابرار في النضال والدفاع عن الوطن وسيادته وأمنه واستقراره.

وأشار إلى أن الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف تأتي هذا العام واليمن وقواته المسلحة أكثر قوة وعزة وشموخا بما تحقق من الانتصارات والنجاحات في مختلف المجالات.

تخلل الحفل خواطر ثقافية تطرقت الى الشمائل المحمدية وأهمية إحياء ذكرى ميلاده الشريف وقصائد شعرية معبرة قدمها الشعراء زيد الطاهش وحيدر الجعوري والشبل الموهوب محمد الحسني نالت الاستحسان.