الخبر وما وراء الخبر

علماء اليمن يدعون إلى التحرك لإخراج القوات الأجنبية ومنع نهب ثروات الشعب اليمني

4

دعا علماء اليمن، أبناء الشعب اليمني إلى رفض تواجد القوات الأجنبية على الأراضي اليمنية بأي حجة كانت والتحرك لإخراجها فوراً.

كما دعا بيان صادر عن مؤتمر علماء اليمن المنعقد اليوم بصنعاء، إلى منع أي اتفاقية أو تصرف يفضي إلى مصادرة القرار السياسي ونهب ثروات شعبنا اليمني.. داعيا تحالف العدوان إلى احترام الهدنة ووقف العدوان ورفع الحصار وانتهاز الفرصة لتحقيق السلام العادل والشامل ومعالجة ملفات الحرب.

وأدان البيان كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.. مؤكدا على حرمة ذلك لمخالفته لنصوص القرآن الصريحة.. مهنئا حركات المقاومة في فلسطين وعلى رأسها حركتا الجهاد الإسلامي وحماس على ما حققوه من انتصارات في مواجهة العدو الصهيوني.

وأكد البيان على ضرورة الوقوف مع الشعب الفلسطيني ودعم حركات المقاومة حتى تحرير فلسطين، ودعم خيار الجهاد والمقاومة في كل أرجاء الوطن العربي والإسلامي.

وشدد البيان على وجوب القيام بالدعوة إلى الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وضرورة تبيين الحق والتصدي للشبهات والشائعات التي يرددها إعلام العدو.

وبارك بيان علماء اليمن ما حققه أبطال الجيش والأمن من انتصارات وتقدم نوعي في الإعداد والتجهيز والتنظيم والتصنيع الحربي.. مؤكدا على دعم ذلك ماديا ومعنويا.

ودعا البيا إلى التعاون مع هيئتي الزكاة والأوقاف للقيام بواجبهما.. مؤكدا على حرمة التهرب من دفع الزكاة ومستحقات الأوقاف.. داعيا الهيئتين لتكثيف جهودهما بما ينعكس إيجابا على تخفيف معاناة الفقراء والمساكين.

وأكد البيان على الاهتمام والاستفادة من الأمطار بالزراعة والاهتمام بالثروة الحيوانية والسمكية والعمل على دعم الإنتاج والتصنيع المحلي.

وأدان البيان بشدة ما قام به النظام السعودي من خطوات هدّامة للأخلاق والقيم من خلال “هيئة الترفيه” وسماحه لليهود بتدنيس المشاعر المقدسة.. داعيا كل الأحرار والمثقفين لكشف زيف النظام السعودي الذي يدعي حفاظه على المشاعر المقدسة وبلاد الحرمين الشريفين.

وأكد البيان على السعي لرفع يد النظام السعودي عن ولاية الحرمين الشريفين ومقدرات الأمة لثبوت خيانته وعدم أهليته.. مشددا على أهمية العمل بالأولويات الثلاث التي دعا إليها السيد القائد: مواجهة العدوان والحفاظ على الجبهة الداخلية وتصحيح وضع مؤسسات الدولة.