الخبر وما وراء الخبر

مدشناً فعاليات المولد النبوي الشريف.. السيد عبدالملك يدعو للتحشيد والحضور الكبير في يوم الـ12 من ربيع الأول

50

دعا قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، للعناية بالتحشيد للفعالية الكبرى يوم 12 ربيع الأول، والاهتمام بالإحسان في كل الأوقات، مؤكداً أن الحضور الحاشد في يوم المولد يوجه رسالة تحذير لأعداء رسول الله بأن هذه الأمة تعزز ارتباطها بالرسول الأعظم.

وفي كلمة له خلال تدشين فعاليات المولد النبوي الشريف، اليوم الثلاثاء، بارك السيد عبدالملك لأبناء شعبنا المسلم العزيز ولأمتنا الإسلامية دخول شهر ربيع الأول، مدشناً الفعاليات التحضيرية للمولد النبوي الشريف.

الشعب اليمني في الصدارة بالاهتمام بمولد النبي:

وقال السيد عبدالملك: إن “شعبنا تصدر الشعوب الإسلامية في اهتمامه بمناسبة المولد وطريق إحيائه لها وحضوره الحاشد في الفعالية الرئيسة”، مؤكداً أن اهتمام شعبنا هو من تجليات الحديث النبوي الشريف (الإيمان يمان والحكمة يمانية).

وأشار إلى أن هذه المناسبة استعادت حضورها في الساحة الإسلامية في عدد من الدول بعد أن غابت بفعل نشاط التكفيريين.

موقف التكفيريين من تعظيم رسول الله:

وأوضح السيد عبدالملك أن التحرك السلبي للتكفيريين يحارب المناسبات الدينية المهمة ويصفها بالبدعة وفي مقدمتها ذكرى المولد، لافتاً إلى أن التكفيريين يعتبرون مفردة (تعظيم) رسول الله شركا وكفرا ويبنون عليها مواقفهم العدائية لمن يعظم النبي محمد صلوات الله عليه وعلى آله.

وأضاف: أن “الهجمة الغربية المعادية للإسلام تسعى للإساءة لمعالمه ورموزه ومنها رسول الله صلى الله عليه وآله”، معتبراً أن الهجمة الغربية والحرب التكفيرية توأم يتحرك لأهداف مشتركة.

وتابع: “نصرة رسول الله في وجه أعدائه الذين يحاربون رسالته ويوجهون الإساءة إليه ضرورة من ضرورات الإيمان”، مشدداً بقوله: “يجب أن نكون حاضرين للتصدي للحرب الشيطانية المفسدة التي تسعى لفصل الأمة عن مبادئ الإسلام”.

دعوة للإحسان والتحشيد والحضور الكبير:

السيد عبدالملك شدد على الاهتمام بالإحسان في كل الأوقات لكن يجب أن يبرز في فترة المولد بشكل أكبر، معبراً عن أمله أن يكون هناك نشاط واسع على المستوى التثقيفي والإرشادي وصولا إلى الفعالية الكبرى يوم المولد.

ودعا للعناية بالتحشيد للفعالية الكبرى يوم 12 ربيع الأول، كون ذلك الحشد هو مظهر من مظاهر التعظيم لرسول الله صلوات الله عليه وآله.

كما دعا قائد الثورة في ختام كلمته، بأن يكون الحضور في الفعالية الكبرى كما في الأعوام الماضية وأكثر، مؤكداً أن الحضور الحاشد في يوم المولد يوجه رسالة تحذير لأعداء رسول الله بأن هذه الأمة تعزز ارتباطها بالرسول الأعظم.