الخبر وما وراء الخبر

نظم فرع نقابة الصيادلة بمحافظتي ذمار والبيضاء اليوم فعالية إحتفائية بمناسبة اليوم العالمي للصيدلة.

5

وخلال الفعالية، أشار محافظ ذمار محمد البخيتي إلى التحديات التي تواجه القطاع الطبي في ظل الظروف الراهنة والدور المعول على الكوادر الصحية في تجاوزها وتعزيز صمود القطاع الصحي في مواجهة العدوان والحصار.

وأكد خلال الفعالية بحضور وكيلا المحافظة محمد عبدالرزاق ومحمود الجبين وعميد كلية الطب بجامعة ذمار الدكتورة أمة الخالق مهراس، على دور الكوادر الصيدلانية في الحفاظ على الأمن الدوائي وتعزيز جودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى من خلال الاستخدام الآمن والفعال للأدوية والمستحضرات الطبية وبما يسهم في الارتقاء بأداء القطاع الصحي والتخفيف من معاناة المجتمع.

ولفت إلى أهمية الاستثمار في مجال الصناعات الدوائية والمستحضرات الطبية للوصول للاكتفاء الذاتي باعتبار الأمن الدوائي جزء هام من منظومة الأمن الوطني .. حاثا المؤسسات التعليمية على تحمل مسؤوليتها الوطنية والعلمية في إعداد وتأهيل مخرجات قادرة على الانتاج الدوائي وليس مجرد مسوقين أو باعة.

وبين أن اليمن تمتلك العديد من المقومات المشجعة على النهوض بواقع الصناعات الدوائية كانتشار النباتات الطبية في مختلف المحافظات والاستفادة من خبرات التي سبقت في هذا المجال.

واكد استعداد السلطة المحلية للتعاون وتشجيع الاستثمار في هذا الجانب.. مبينا أهمية تفعيل البحث العلمي وإجراء الدراسات حول المشاكل الصحية والأمراض والأوبئة.

وألقيت خلال الفعالية كلمات من قبل مدير عام الصيدلة بوزارة الصحة الدكتور سمير السنافي ونائب مدير الصحة بالمحافظة خيرية أحمد حسين ومدير إدارة الصيدلة والتموين الطبي بمكتب الصحة الدكتور ناصر المشرمة، استعرضت الأهمية التي يمثلها اليوم العالمي للصيادلة كمحطة للتأكيد على مكانة مهنة الصيدلة وأهمية دور الصيدلي في خدمة المرضى وضمان حصولهم على الدواء الأمثل كمكمل للفريق الطبي.

وأكدت الكلمات أهمية دور الصيدلي في حماية المرضى من خلال اختيار الأدوية الآمنة والفعالة بما يضمن سلامة المرضى الحد من الأخطاء الدوائية، والدور الحيوي والهام الذي يضطلع به الصيادلة في تعزيز كفاءة القطاع الطبي ومواجهة التحديات الصحية التي تواجه المجتمع خاصة في ظل انتشار الأمراض والاوبئة.

وكان نقيب الصيادلة بمحافظة ذمار الدكتور قحطان مياس، أشار مكانة الصيدلي وما يمثله من ركيزة علاجية في كل المجتمعات كونه الأساس القويم للقطاع الطبي الدوائي والعلاجي.

داعيا الكوادر الصيدلانية إلى تطوير قدراتهم والتوجه نحو البحث العلمي والدراسات العليا واستغلال جودة التعليم الطبي في مواكبة التطورات في هذا الجانب.

فيما أشارت رئيس فرع اللجنة الوطنية للمرأة الدكتورة أشواق المهدي إلى تفعيل الجوانب الإنسانية والعمل على تبني المخيمات الطبية وبما يسهم في التخفيف من معاناة المجتمع.

حضر الفعالية رئيس مجلس أمناء جامعة جينيس الدكتور محمد النجحي ومدراء جامعة الحكمة الدكتور محمد مطهر والمرور العميد علي الوشلي ومكتب الثقافة محمد العومري والعلاقات محمد الدرواني.