الخبر وما وراء الخبر

الخارجية الصينية: لن نتسامح مع أي محاولات لفصل تايوان عن الصين

7

أعربت وزارة الخارجية الصينية، عن رفضها لتصريحات الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بشأن تايوان، لافتة إلى أهمية تلك القضية بالنسبة لبكين، وأن بلادها تحتفظ بحق الرد واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، في إفادة صحفية، اليوم الاثنين، إن “الصين تعرب عن استيائها الشديد واحتجاجها، ولن تتسامح مع أي محاولات لفصل تايوان عن الصين”، وذلك في أعقاب تصريحات لبايدن أكد فيها مساعدة تايبيه إذا شنت بكين هجوما ضدها.

وأوضحت متحدثة الخارجية الصينية، أن “الصين تحتفظ بالحق في اتخاذ الإجراءات اللازمة، وأن تصريحات بايدن تنتهك بشكل صارخ مبدأ الصين الواحدة والبيانات الثلاثة المشتركة بين الصين والولايات المتحدة، فضلا عن التزام الولايات المتحدة الهام بعدم دعم استقلال تايوان”.

وقالت المتحدثة إن “الصين تدعو الولايات المتحدة إلى تفهم أهمية وحساسية قضية تايوان وعدم الاستهانة بتصميم بكين على حماية سيادتها”.

أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن الولايات المتحدة لا تؤيد استقلال تايوان من الصين بالرغم عن تعاونها معها، لكنها ستقوم بحماية تايوان في حال بداية نزاع عسكري بين الصين وتايوان.

وقال بايدن في مقابلة مع قناة “سي بي اس”: “نحن لا نرحب باستقلال تايوان من الصين بالرغم عن التعاون مع الجزيرة”.

وأشار بايدن إلى أن الولايات المتحدة ستقوم بحماية تايوان في حال بداية نزاع عسكري مع الصين.

وتصاعدت الأوضاع حول تايوان، عقب زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، إلى الجزيرة. وأدانت الصين، التي تعتبر الجزيرة إحدى مقاطعاتها، الزيارة؛ معتبرة الخطوة بمثابة دعم أميركي للانفصاليين التايوانيين.

وتزامنا مع زيارة بيلوسي إلى تايوان، أجرت بكين مناورات عسكرية واسعة النطاق في مضيق تايوان وبالقرب من الجزيرة.