الخبر وما وراء الخبر

هيئة رئاسة مجلس الشورى تشيد بالتطور النوعي للأجهزة الأمنية

6

أشادت هيئة رئاسة مجلس الشورى في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس المجلس محمد حسين العيدروس، بالتطور النوعي لأجهزة وزارة الداخلية وما حققته من إنجازات في تحصين الجبهة الداخلية وحمايتها من مخططات العدوان وأدواته.

ونوهت الهيئة بالعرض المهيب “لهم الأمن” لوحدات رمزية تابعة لوزارة الداخلية، والذي عكس ما وصلت إليه المؤسسة الأمنية من تطور في العتاد والقدرات.

واعتبرت هيئة الرئاسة هذا التطور أحد إنجازات ثورة 21 سبتمبر والتي تحققت بفضل حكمة القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى وجهود قادة ومنتسبي المؤسسة الأمنية.

وأشارت إلى أن هذا التحول النوعي في المنظومة الأمنية يمثل رسالة لأعداء الوطن في الداخل والخارج بأن الشعب اليمني أصبح يمتلك السياج الأمني المنيع القادر على حماية امنه واستقراره.

وناقشت الهيئة، بحضور أمين عام مجلس الشورى علي عبد المغني، مستوى تنفيذ التكاليف الصادرة عن اجتماعها السابق، واتخذت إزاءها القرارات المناسبة، واستعرضت المواضيع المدرجة في جدول الأعمال وأقرتها.

ووقفت الهيئة أمام الموجهات العامة المتعلقة بالاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها أزكى الصلاة وأتم التسليم، والترتيبات الخاصة بالاحتفاء بذكرى ثورة الـ 21 من سبتمبر.

وكلفت الهيئة الأمانة العامة بالإعداد والترتيب لإحياء العيد الثامن لثورة 21 سبتمبر وذكرى المولد النبوي الشريف بالشكل الأمثل وبما يعكس عظمة وأهمية المناسبتين.

وأكدت على أهمية التفاعل والمشاركة الواسعة لأعضاء المجلس في مختلف الفعاليات والأنشطة في المديريات والمحافظات والتحشيد للمشاركة في الفعالية المركزية.

واستعرضت الهيئة عدداً من المذكرات الواردة من مكتب رئاسة الجمهورية المتعلقة بتوجيهات المجلس السياسي الأعلى لعدد من الجهات للوقوف أمام توصيات مجلس الشورى في الجوانب الصحية والاقتصادية والزراعية.

وكلفت الهيئة اللجان المختصة بالمجلس متابعة تنفيذ التوجيهات فيما يتعلق بالقضايا المحالة للمؤسسات الخدمية من قبل رئيس المجلس السياسي الأعلى.

واستعرضت هيئة الرئاسة، تقارير لجنتي الزراعة والأسماك والإعلام والثقافة ومحضر لجنة الدفاع والأمن، المتعلقة بأنشطتها لشهر محرم، في إطار متابعة الهيئة لنشاط اللجان المختلفة وتحفيزها على رفع مستوى الأداء وتطوير العمل.