الخبر وما وراء الخبر

حكومة صنعاء تعتزم تحويل معهد الطيران المدني إلى أكاديمية عليا

2

أكد نائب وزير النقل محمد الهاشمي، عزمي الوزارة وهيئة الطيران المدني، تحويل معهد الطيران المدني والأرصاد إلى أكاديمية عليا للطيران المدني والأرصاد.

وأشار نائب وزير النقل خلال زيارته لمعهد الطيران المدني اليوم، إلى اهتمام قيادة الوزارة بأعمال التدريب والتأهيل والتجهيزات الفنية والتشريعات بالمعهد والعمل على تحويله إلى أكاديمية عليا تلبي احتياجات الهيئة والوطن في مجال الطيران المدني والأرصاد.

ولفت إلى أهمية التدريب والتأهيل النوعي لما من شأنه تنمية القدرات البشرية التي تسهم في بناء وتطوير العمل المؤسسي لبناء الدولة اليمنية الحديثة .. منوهاً بالجهود الفنية والمهنية التي تبذلها قيادة المعهد في التدريب والتأهيل، خاصة في مجال الطيران المدني والأرصاد.

وأبدى الهاشمي استعداد وزارة النقل تقديم أوجه الدعم والتسهيلات للمعهد بما يكفل الارتقاء بالعملية التدريبية .. مشيراً إلى أن خطة المرحلة الثانية من مشاريع وبرامج وزارة النقل وهيئاتها ومؤسساتها للعام الجديد 1444م، ستسهم في الارتقاء بمجالات النقل المختلفة.

وكان نائب وزير النقل تفقد سير أعمال التدريب والتأهيل في مجال الطيران المدني والأرصاد والسبل الكفيلة بتطوير وتحديث العملية التدريبية لمواكبة المتطلبات الدولية ومنظمة الطيران الدولي الإيكاو.

واستمع من مدير المعهد الدكتور ناجي السهمي إلى شرح عن العملية التدريبية والتأهيلية بالمعهد وإنجازات المعهد خلال الفترة الماضية في تأهيل كوادر وزارة النقل وهيئة الطيران المدني وقطاعاتها المختلفة طبقاً للمواصفات والمتطلبات الدولية المعمول بها في المعاهد الطيران الدولية.

وأوضح السهمي أن المعهد نفذ حتى نهاية أغسطس الماضي 12 دورة وبرنامجاً تدريبياً لـ240 متدرباً ومتدربة من ديوان الهيئة وقطاعاتها المختلفة .. لافتاً إلى الخطط والدراسات التطويرية للمعهد والطموحات المستقبلية للارتقاء بمنهجية المعهد.

كما اطلع نائب وزير النقل على ما يحتويه المعهد من قاعات وأجهزة ومستلزمات تدريبية وما ينفذه من أنشطة في مجال التدريب والتأهيل والمناهج التطويرية عبر كوادر يمنية مؤهلة.

واستمع من المختصين إلى مقترح لمواكبة تطوير المعهد فنياً ومهنياً ودعم بنيته التحتية من معامل ووسائط وكذا دعم الكادر البشري وتأهيله والسعي لتحويل المعهد إلى أكاديمية معتمدة للتدريب الإقليمي وفقاً لمصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة.