الخبر وما وراء الخبر

لقاء موسع بوزارة الإدارة المحلية يناقش ترتيبات الاحتفاء بذكرى المولد النبوي وثورة 21 سبتمبر

18

عقدت وزارة الإدارة المحلية اليوم الاثنين ، لقاء موسعا لمناقشة الترتيبات الخاصة بإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، والعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر الخالدة، وتدشينا للفعاليات الاحتفالية بالمناسبتين على مستوى الوزارة والمحافظات.

وأقر اللقاء الذي عُقد برئاسة وزير الإدارة المحلية علي بن علي القيسي تشكيل لجنة برئاسة نائب الوزير الدكتور قاسم الحمران، للإعداد والتحضير للاحتفاء بذكرى المولد النبوي، وثورة 21 سبتمبر على مستوى الوزارة وإعداد برنامج لإقامة الفعاليات في المحافظات بما يليق بأهمية وعظمة هاتين المناسبتين.

وأكد الوزير القيسي أهمية الإعداد والتحضير الجيّدين لفعاليات المولد النبوي والعيد الثامن لثورة 21 سبتمبر، بما يليق بمكانة الرسول الكريم في نفوس اليمنيين، وكذا الأهمية التي تكتسبها ثورة 21 سبتمبر في التحرر والاستقلال.. معتبرا اللقاء الموسع تدشينا للفعاليات الاحتفالية بالمناسبتين.

وأشار إلى ضرورة المشاركة والحضور المشرّف في الفعاليات التي ستشهدها الوزارة وأمانة العاصمة والمحافظات والمديريات، لما ذلك من دلالات ورسائل بصمود الشعب اليمني واصطفافه ومضيه في طريق الحرية والاستقلال حتى تحقيق كامل أهدافه.

وشدد القيسي على ضرورة حضور قيادات ومنتسبي الوزارة في الفعالية المركزية التي ستقام بالمناسبة ومتابعة أمانة العاصمة والمحافظات لضمان المشاركة الواسعة في كافة الفعاليات التي ستقام في الوحدات الإدارية.

ولفت إلى أهمية استغلال الفعاليات للتحشيد للجبهات وتقديم قوافل الدعم للمرابطين في الجبهات، تقديرا وعرفانا بدورهم البطولي في التصدي لقوى العدوان والدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

وتطرق الوزير القيسي إلى أهمية العمل في ضوء خطة حكومة الإنقاذ الوطني المتصلة بإحياء ذكرى المولد النبوي وثورة 21 سبتمبر الخالدة، بما في ذلك المظاهر المصاحبة للاحتفالات مثل الزينة والأعلام واللوحات المعبرة وغيرها.

ووجه بتشكيل غرف عمليات لمتابعة الفعاليات بأمانة العاصمة والمحافظات والمديريات وموافاة الوزارة بما يتم إنجازه.

بدوره استعرض نائب وزير الإدارة المحلية موجهات الحكومة المتعلقة بإقامة فعاليات المولد النبوي، ومن ضمنها قيام المجالس المحلية والشخصيات الرسمية والعلماء والشخصيات الاجتماعية بالمشاركة الفاعلة في التحشيد لإحياء المناسبة.

ولفت إلى ضرورة تنفيذ حملات نظافة شاملة وأنشطة تشجير بأمانة العاصمة ومراكز المحافظات، وتجهيز الساحات المركزية للفعاليات مع المرافق والخدمات اللازمة لها، بالتنسيق مع لجان الفعاليات بالأمانة والمحافظات.

وأشار نائب الوزير إلى أن الموجهات تضمنت أيضا ضرورة الاهتمام بالتكافل الاجتماعي والإحسان إلى الأسر الفقيرة والنازحين وأسر الشهداء والجرحى والمرابطين، وتنفيذ زيارات ميدانية لتلمس احتياجاتهم.

حضر اللقاء وكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون ومدراء العموم بالوزارة.