الخبر وما وراء الخبر

صنعاء.. افتتاح بنك الصماد لبذور محاصيل الحبوب في وادي الأجبار وقاع الحباب

19

افتتحت المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب، اليوم الاربعاء، في وادي الاجبار وقاع الحباب بمديرية سنحان محافظة صنعاء، بنك الصماد لبذور محاصيل الحبوب، بإشراف اللجنة الزراعية والسمكية العليا والتنسيق مع السلطة المحلية بالمحافظة.

وخلال الافتتاح، أشاد عضو مجلس الشورى عبدالقادر الشاوش، بجهود دعم هذا المشروع الذي يمثل حافزاً لتشجيع المزارعين على زيادة الإنتاج من محاصيل الحبوب في منطقة وادي الأجبار وقاع الحباب الغنية بالثروة المائية والزراعية.

واعتبر افتتاح بنك لبذور الحبوب المحسنة، تجسيد لطموحات واحتياجات المزارعين وترجمة حقيقية لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى في طريق دعم الثورة الزراعية لتحقيق الأمن الغذائي والوصول إلى الاكتفاء الذاتي.

وأشار الشاوش، الى أن البنك أحد الثمار الهادفة لمواجهة التحديات الاقتصادية التي يمر بها الوطن لتعزيز الصمود والتلاحم المجتمعي وعدم الاستسلام لمخططات ومؤامرات قوى العدوان الرامية لتجويع الشعب اليمني.

وأكد عضو مجلس الشورى، أهمية مثل هذه المشاريع لدعم المزارعين ببذور الحبوب لتحقيق الرؤية المنشودة للدولة في التقليل من فاتورة الاستيراد وتحقيق الاعتماد الذاتي في توفير الغذاء للمواطن بعيداً عن الاعتماد على الغير.

فيما أوضح مدير إدارة الإرشاد والتوعية في المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب الدكتور عبده ضريس، أن تدشين بنك البذور في وادي الاجبار وقاع الحباب، هدفه خلق علاقة تشاركية بين المؤسسة والمجتمع والجمعيات الزراعية لتحقيق التنمية الزراعية وصولا الى تحقيق الاكتفاء الذاتي والاعتماد الكلي على الإنتاج المحلي.

وأفاد بأنه تم إكثار 12صنفا من القمح التي تم انتخابها من قبل المجتمع من مخرجات الحقول الإيضاحية التي نفذتها المؤسسة منها صنفين تحت النظام المطري وأربعة تحت نظام الري التكميلي وستة تحت النظام المروي بالإضافة إلى سبعة أصناف من البقوليات.

وبين الدكتور ضريس، أن هذه الأصناف تم اكثارها وتوزيعها على 35 مزارعا خلال الموسم السابق في وادي الإجبار وبيت السحامي وقاع الحباب، وتم إنتاج أكثر من خمسة أطنان من البذور المختلفة خلال المواسم الزراعية للفترة 2021 إلى 2022م.