الخبر وما وراء الخبر

الفصائل الفلسطينية تدين جريمة استشهاد المعتقل موسى أبو محاميد

5

أدانت الفصائل الفلسطينية صباح اليوم السبت، جريمة استشهاد المعتقل موسى هارون أبو محاميد (40 عاما)، من بيت لحم، في مستشفى “أساف هروفيه”، نتيجة الإهمال الطبي.

وحملت الفصائل الفلسطينية في عدة بيانات لها العدو الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن جريمة استشهاد أبو محاميد جرّاء السياسة العنصريّة واللاإنسانية”.

واعتبرت هذه الجريمة جريمة مركبة وانتهاكا لكل الأعراف والقوانين الإنسانية، وتعكس إجرام العدو المحتل وسادية السجان الإسرائيلي.

واستشهد المعتقل موسى هارون ابو محاميد (40 عاما)، من بيت لحم، صباح اليوم السبت، في مستشفى “أساف هروفيه”، نتيجة الإهمال الطبي.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال 4550 أسيرا، بينهم 32 أسيرة يقبعن غالبيتهنّ في سجن “الدامون”، و175 طفلاً وقاصراً، و730 أسيرا إداريا.

وذكر نادي الأسير، في تصريح له، أن الاحتلال اعتقل “محاميد” على خلفية دخوله للعمل في القدس بدون تصريح، وتدهور وضعه الصحي بشكل كبير مؤخرا، وجرى نقله إلى مستشفى “أساف هروفيه” الإسرائيلي، إلى أن ارتقى صباح اليوم.