الخبر وما وراء الخبر

53 شهيدا وجريحا جراء انفجار ألغام وقنابل عنقودية خلفها العدوان

7

استشهد 16 شخصا وأصيب 37، في شهر أغسطس الفائت، جراء انفجار الألغام والقنابل العنقودية الذخائر التي خلفها تحالف العدوان الأمريكي السعودي في مختلف ثمان محافظات.

وأكد المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام تسجيل 53 ضحية جراء انفجارات الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات العدوان خلال شهر اغسطس 2022م، موضحا أن عدد الشهداء 16 شخص فيما كان عدد المصابين 37 مصاباً.

وأشار المركز إلى أن إحصائية ضحايا مخلفات العدوان توزعت على ثمان محافظات.

وكان رئيس المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام العميد علي صفرة قد كشف، نهاية شهر يوليو الفائت، وصول مذكرة أممية للمركز بتاريخ 25 مايو الماضي أكدت أن التحالف يمنع إدخال أجهزة كشف الألغام.

وأوضح صفرة لـ”المسيرة”، يوم 29 يوليو الفائت، أن عدد الضحايا بالألغام والقنابل العنقودية منذ بداية الهدنة 255 ضحية منهم 84 طفلا.

وأشار إلى أن القنابل العنقودية التي ألقاها طيران العدوان منتشرة في المنشآت المدنية وهذا ما رفع أعداد الضحايا، محملا الأمم المتحدة المسؤولية الكبرى عن استمرار وقوع ضحايا بسبب مخلفات العدوان من ألغام وقنابل عنقودية.