الخبر وما وراء الخبر

9.5 مليار دولار قيمة النفط اليمني المنهوب ووزير النفط يحذر العدوان

3

كشفت وزارة النفط والمعادن، اليوم السبت، أن قيمة النفط اليمني المنهوب خلال أربع سنوات ونصف بلغت 9 مليار و500 مليون دولار، فيما توعد وزير النفط باتخاذ الإجراءات المناسبة واللازمة للحفاظ على حقوق الشعب اليمني،

وخلال مؤتمر صحفي عقدته وزارة النفط والمعادن والوحدات التابعة بعنوان “العدوان وسنوات من النهب المنظم لثروات اليمن”، أوضحت الوزارة في بيان أن حجم النفط الخام المنهوب خلال الفترة من عام 2018 وحتى يوليو من العام الجاري يقدر 130 مليون برميل.

وبينت الوزارة أن إجمالي قيمة عائدات النفط المنهوب منذ عام 2018 وحتى يوليو الجاري بلغ 9 مليارات و500 مليون دولار.

وأشار إلى أن حجم الإنتاج من النفط الخام خلال العام 2018 بلغ 18 مليون برميل بقيمة تقدر بمليار و300 مليون دولار، وخلال العام 2019 أنتج من النفط الخام أكثر من 29 مليون و600 برميل بقيمة تقرد ب 2 مليار و300 مليون دولار.

ولفت البيان إلى أنه في العام 2020 تم إنتاج أكثر من 31 مليون و600 ألف برميل بقيمة تقدر بمليارين و24 مليون دولار، وفي العام 2021 أنتج 31 مليون و500 ألف برميل خام بقيمة 2 مليار و142 مليون دولار، فيما أنتج من يناير حتى يوليو العام الجاري أكثر من 19 مليون و141 ألف برميل بقيمة تقدر بأكثر من مليار و722 مليون دولار.

وبخصوص الغاز، أوضحت وزارة النفط أن صافر تنتج 83 مقطور غاز منزلي يوميا بإجمالي 2490 شهريا، وتبلغ قيمة الغاز في الـ 2490 قاطرة شهرية 5 مليون و400 ألف أسطوانة وتبلغ عائداتها 12 مليار و700 مليون ريال شهريا.

وأشارت الوزارة إلى أنه في فبراير من العام الجاري رفعت شركة صافر سعر أسطوانة الغاز إلى 3567 للأسطوانة لترتفع عائداتها إلى 19 مليار و100 مليون ريال شهريا.

وزير النفط يحذر تحالف العدوان

من جهته قال وزير النفط والمعادن أحمد دارس دارس: بلغنا مؤخرا عن مساع حثيثة من تحالف العدوان ومرتزقتهم لإعادة تشغيل مشروع الغاز المسال مع اقتراب فصل الشتاء.

وأكد أننا لن نسمح بإعادة تشغيل مشروع الغاز المسال مالم يكن العائد في صالح كافة أبناء الشعب اليمني،

وإذ أدان نهب هذه الثروة الوطنية فيما الشعب اليمني يعاني من انقطاع المرتبات، أوضح دارس أنه لو تم توفير عائدات النفط والغاز المنهوبة إلى البنوك اليمنية كان بالمقدور صرف مرتبات الموظفين في كل اليمن

وأشار وزير النفط إلى أنه يتم تهريب النفط الخام المنتج وتصديره عبر العديد من الموانئ وهي بير علي ونشطون والضبة وقناء، مطالبا بتسليم الوزارة إدارة القطاعات النفطية والغازية والمعدنية، مؤكد الالتزام أمام الجميع بصرف مرتبات جميع اليمنيين وتحمل المسؤولية.

ولفت إلى أن حكومة مرتزقة العدوان قامت بخفض مخصصات المناطق المحررة من مادة الغاز، مطالبا بتحييد هذه القطاعات لصالح مرتبات الموظفين.

وقال دارس: نحذر كافة الشركات النفطية العاملة في اليمن وندعوها للالتزام بالاتفاقات المشاركة في الإنتاج، مضيفا نحن على مدار الساعة نقوم برصد كل تحركات تحالف العدوان ومرتزقتهم في القطاعات النفطية وسنتخذ الإجراءات المناسبة واللازمة للحفاظ على حقوق الشعب اليمني.

إلى ذلك طالب دارس من الأمم المتحدة بسرعة الوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بالباخرة صافر لتلافي أي تداعيات كارثية بيئية في البحر الأحمر

وأشار إلى أنه على الرغم الهدنة القائمة إلا أن تحالف العدوان لازال يحتجز 9 سفن وقود حتى اللحظة ونجدد مطالبنا بتنفيذ بنود هذه الهدنة المزعومة.