الخبر وما وراء الخبر

العدو يعترف بإصابة مستوطنين أحدهما خطيرة بعد إطلاق مقاومين النار صوبهم في قبر يوسف بنابلس

5

اعترف جيش العدو الصهيوني ، اليوم الثلاثاء ، بإصابة مستوطنين جراح أحدهما خطيرة بعد إطلاق مقاومين من كتيبة نابلس النار صوب المقتحمين لقبر يوسف فجر اليوم.

وبحسب مصادر فلسطينية فقد حاول خمسة مستوطنين، في مركبة تحمل لوحات تسجيل صهيونية، اقتحام منطقة قبر يوسف، وبعد وصولهم إلى المنطقة أطلق مقاومون النار نحو المركبة، مما أجبر المستوطنين على ترك مركبتهم، واختبأوا لعدة دقائق في شارع قريب قرب قبر يوسف، حتى وصلت قوة عسكرية ونقلتهم إلى نقطة عسكرية قريبة، ثم نقل المصابين إلى المستشفيات.

كما أضرم شبان فلسطينيون النيران في مركبة المستوطنين بالمكان.

وقالت “قناة كان” العبرية: “إن مسلحين فلسطينيين فتحوا النار نحو 5 مستوطنين – اقتحموا- مدينة نابلس متجهين نحو منطقة قبر يوسف دون تنسيق مع القوات.

وقالت قناة إن مستوطنين أصيبا بجروح خطيرة-متوسطة، وتم إحراق سيارتهم، وعلى الفور أنقذتهم قوات الجيش.