الخبر وما وراء الخبر

موسكو: اعترافات مؤسس فيسبوك تكشف تلاعب واشنطن بوسائل الإعلام لتحقيق مآربها

7

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: إن مارك زوكربيرغ رئيس شركة ميتا المالكة لمواقع فيسبوك وانستغرام وواتساب كشف مؤخراً كيف تستخدم أجهزة الأمن الأمريكية وسائل الإعلام والاتصالات لتحقيق مآربها.

وأوضحت زاخاروفا في قناتها على موقع “تليغرام” أن زوكربيرغ كشف أن عناصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي جاؤوا إليه عشية الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2020 وطلبوا منه بإصرار عدم الترويج على المنصات التابعة له لما يتعلق بقصة الكمبيوتر المحمول الخاص بهانتر بايدن نجل جو بايدن وعدم التطرق إلى المحتويات القبيحة للغاية لما يوجد عليه وتمكنوا من إقناع زوكربيرغ بأن كل ما يخص هذا الموضوع إشاعات.

وأوضحت أنه بعد مرور عام تم تأكيد صحة القصة حول كمبيوتر بايدن الابن وتبين أن البيانات الموجودة عليه حقيقية لا كذب فيها ولا تزويراً.

وأكدت زاخاروفا أن اعترافات زوكربيرغ توضح أن الأمن الأمريكي يتحكم ويدير يدوياً الشركات الرقمية العملاقة وهو لا يحتاج خلال ذلك حتى إلى أي إطار قانوني وأن قيادات تلك الشركات العملاقة ليس فقط لا تقاوم مثل هذا الضغط بل تعتبره معياراً للمشاركة في الألعاب السياسية القذرة لواشنطن وأن النظام الانتخابي الأمريكي يفتقر لأي معايير ديمقراطية.