الخبر وما وراء الخبر

مكتب الإرشاد بشبوة يدين تدمير مرتزقة الإمارات للمعالم الإسلامية والتاريخية

12

أدان مكتب الإرشاد بمحافظة شبوة، استهداف مرتزقة الإمارات، للمعالم الإسلامية والشواهد التاريخية في المحافظة.

ووفق وكالة “سبأ” وأكد مكتب الإرشاد في بيان أن هدم الأضرحة والمعالم التاريخية في شبوة يدل على خبث المشروع والفكر المنحرف لقوى الاحتلال ومرتزقتها.

وأشار إلى أن الاعتداء على الأضرحة والمقامات لم يحدث في شبوة إلا من قبل جماعة القاعدة التكفيرية وأدوات تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.. مؤكدا أن ذلك استهدافا لتاريخ اليمن والحضارة الشبوانية الأصيلة.

وشدد، البيان، على أن إقدام مرتزقة العدوان على تفجير ضريح عبدالرحمن بن عمر باداس في منطقة عرقة بساحل رضوم، وقبة بن عبدالصمد في منطقة رضوم، جريمة تضاف إلى السجل الإجرامي لتحالف العدوان ومرتزقته.

واعتبر أن الإمارات والسعودية تسعيان لطمس الموروث التاريخي والمعالم الدينية في اليمن.. مؤكدا أن ما يحصل في شبوة من صراع هو مخطط لسفك دماء أبنائها لكي يتمكن الغزاة والمحتلين من السيطرة على المحافظة ونهب الثروات.