الخبر وما وراء الخبر

إنهاء قضية خلاف بين بني جحزر عنس ، وحفص وجوبح في مغرب عنس بذمار

21

نجحت وساطة قبلية في إنهاء قضية خلاف أدت لإطلاق نار بين بني جحزر عنس، وبني حفص وجوبح مغرب عنس، ونتج عنها إصابة ثلاثة أشخاص.

وفي لقاء قبلي تقدمه وكيل محافظة ذمار عباس العمدي ولجنة التصالح بالمحافظة وشخصيات اجتماعية اليوم، أعلن أولياء المصابين العفو لوجه الله وتشريفا للحاضرين .

وأكد الوكيل العمدي أهمية تعزيز أواصر الإخاء والحفاظ وحدة النسيج الاجتماعي وتضافر الجهود لمعالجة القضايا.

وأشاد بموقف أولياء المصابين في العفو، وجهود كل من أسهم في حل القضية.. مؤكدا دعم السلطة المحلية لجهود إصلاح ذات البين وتعزيز وحدة الصف للتفرغ لمواجهة العدوان.

فيما عبر الحاضرون عن شكرهم لأولياء المصابين في التنازل عن القضية والذي يعكس قيم وأصالة القبيلة.